الدول الضامنة لاتفاق "تخفيف التصعيد" سترسل 1500 مراقب إلى إدلب

اعداد عبد الله الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 15 أيلول، 2017 17:19:48 - آخر تحديث بتاريخ 15 أيلول، 2017 20:06:07خبردوليعسكريمحادثات الأستانة

تحديث بتاريخ 2017/09/15 18:55:08بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تحديث بتاريخ 2017/09/15 17:34:22بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت-تركيا

أعلنت روسيا الجمعة، أن الدول الضامنة لاتفاق "تخفيف التصعيد" الموقع في مباحثات "أستانة" (روسيا، تركيا، إيران) سترسل كل منها  500 مراقب إلى محافظة إدلب، شمالي سوريا.

وأضاف رئيس الوفد الروسي، ألكسندر لافرنتييف، أن المراقبين الروس سيكون من الشرطة العسكرية الروسية، دون تحديد المناطق التي سينتشر بها المراقبين، وفق وكالة "رويترز".

وأوضح قائد "الفرقة الساحلية الثانية" وعضو وفد "الفصائل"، النقيب طارق صولاق، لـ"سمارت"، أنه وفق الاجتماعات تبين أن القوات التركية هي من ستدخل محافظة إدلب كـ"ضامن لتطبيق اتفاق تخفيف التصعيد"، بينما الشرطة العسكرية الروسية ستنتشر في محيط المحافظة في نقاط تفتيش ومراقبة، مؤكدا رفضهم أي دور لإيران في الاتفاق.

ولفت "صولاق" أنه في حال رفضت "هيئة تحرير الشام" دخول المراقبين الأتراك إلى محافظة إدلب، سيكون مصير المحافظة كمصير مدينتي الرقة والموصل.

بدوره أكد عضو اللجنة العسكرية في "وفد الفصائل العسكرية إلى الأستانة" مهند جنيد، في تصريح إلى "سمارت" رفضهم وجود مراقبين إيرانيين في مناطق "تخفيف التصعيد"، مشيرا أن أعداد المراقبين لم يطرح خلال المباحثات.

وانطلقتالجولة السادسة من "محادثات أستانة 6" أمس الخميس، بمشاركة أولى من حركة "أحرار الشام الإسلامية"، واختتمتالمحادثات في وقت سابق من اليوم، بتوافق الأطراف المشاركة على تضمين إدلب، وتفعيل مناطق "تخفيف التصعيد"الأربع في سوريا، ونشر ما أسمته "قوات مكافحة التصعيد" فيها.

وتوصلت الدول الراعية خلال الجولات السابقة، إلى اتفاق "تخفيف التصعيد"، الذي يشمل أربع مناطق سورية، لكن روسيا أبرمت اتفاقات منفصلة أحدها مع أمريكا جنوب سوريا، وأخرى مع "الفصائل العسكرية" في منطقة غوطة دمشق الشرقية، إضافة إلى اتفاق أبرم مؤخرا في شمال حمص.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 15 أيلول، 2017 17:19:48 - آخر تحديث بتاريخ 15 أيلول، 2017 20:06:07خبردوليعسكريمحادثات الأستانة
الخبر السابق
وصول عائلات عراقية جديدة لمخيم الهول بالحسكة
الخبر التالي
"وفد الفصائل" يؤكد عدم التنسيق لدخول "قوات مكافحة التصعيد" إلى حمص وحماة