إيران: اعتماد أربع وثائق تنظم مراقبة اتفاق "تخفيف التصعيد" في سوريا

اعداد جلال سيريس| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 16 أيلول، 2017 00:12:08 خبردوليسياسيمحادثات الأستانة

سمارت - تركيا

قال نائب وزير الخارجية الإيراني وموفدها إلى "محادثات أستانة" الجمعة، إن الدول الضامنة للمحادثات اعتمدت أربع وثائق تنظم المراقبة في مناطق "تخفيف التصعيد" في سوريا.

وانطلقتالجولة السادسة من "محادثات أستانة 6" أمس الخميس، بمشاركة أولى من حركة "أحرار الشام الإسلامية"، واختتمتالمحادثات في وقت سابق اليوم، بتوافق الأطراف المشاركة على تضمين إدلب، وتفعيل مناطق "تخفيف التصعيد"الأربع في سوريا، ونشر ما أسمته "قوات مكافحة التصعيد" فيها.

وأوضح نائب الوزير، حسين جابري أنصاري، في مؤتمر صحفي، إن الوثائق تخص القوى التي ستنشر في تلك المناطق وقواعد استخدامها وقواعد الإجراءات على الخطوط الآمنة، معتبرا هذه الوثائق أساس للخطوات القادمة للاستقرار في مناطق "تخفيف التصعيد".

وأضاف "أنصاري" أن الدول الضامنة للاتفاق (روسيا، تركيا، إيران)، ستعمل على إرسال دعوات لبعض الجهات والبلدان للانضمام إلى المحادثات كمراقبين.

وتوصلت الدول الراعية خلال الجولات السابقة، إلى اتفاق "تخفيف التصعيد"، الذي يشمل أربع مناطق سورية، لكن روسيا أبرمت اتفاقات منفصلة أحدها مع أمريكا جنوب سوريا، وأخرى مع "الفصائل العسكرية" في منطقة غوطة دمشق الشرقية، إضافة إلى اتفاق أبرم مؤخرا في شمال حمص.

الاخبار المتعلقة

اعداد جلال سيريس| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 16 أيلول، 2017 00:12:08 خبردوليسياسيمحادثات الأستانة
الخبر السابق
"الحر" تواصل مع "تحرير الشام" لحل نفسها أو عدم مقاومة تنفيذ اتفاق "تخفيف التصعيد"
الخبر التالي
روسيا تدعو لإعادة القطع الأثرية المسروقة إلى سوريا