"مجلس عشائر تدمر والبادية" يرفض أي تسويات مع النظام إلا في المحاكم الدولية

اعداد عبيدة النبواني| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 17 أيلول، 2017 18:55:04 خبرعسكريسياسيمجتمع أهلي

سمارت - تركيا

أعلن "مجلس عشائر تدمر والبادية"، في بيان له الأحد، رفضه أي تسويات مع النظام وميليشياته، إلا أمام المحاكم الدولية، مطالبا المجتمع الدولي باحترام المواثيق الدولية، والابتعاد عن التعامل مع النظام.

جاء ذلك عقب طلب وجهته ما تعرف بـ "المبادرة الأهلية للمصالحات الوطنية"، حصلت سمارت على نسخة منه، تطلب من وزير المصالحة الوطنية في حكومة النظام، تكليف أعضاء في "المبادرة"، "للتواصل وتسوية أوضاع مسلحين مطلوبين (...) خلال شهر واحد".

وقال الناطق باسم "مجلس العشائر" العامل في مخيم الركبان قرب الحدود الأردنية، عمر البنية، بتصريح إلى "سمارت"، إنهم يرفضون أي تسويات مع النظام، مشددا أن المكان الوحيد للنظام وميليشياته هو المحاكم الدولية.

واعتبر "البنية" أن هذه التسويات ما هي إلا عبارة عن "مشاريع واهية لتعويم النظام المجرم"، محذرا الأهالي من "الأشخاص الذين يجندهم النظام كعملاء، بحجة المصالحات والتسويات".

وسبق أن نفى "مجلس عشائر الموالي الموحد" المنتشرة في محافظات حلب وإدلب وحماة، في حزيران الفائت، ادعاءات النظام بعقد مصالحاتو"تسوية" مع بعض العشائر، معتبرا أن هذه الادعاءات هي مجرد "حملة إعلامية" من النظام للترويج ضدهم.

ويشكل "مجلس عشائر تدمر والبادية" جزءا كبيرا من "الإدارة المدنية" لمخيم الركبان، التي تتألف من 12 عضو، بينهم ستة من "المجلس"، وتشرف على إدارة إدارة مخيم الركبان.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 17 أيلول، 2017 18:55:04 خبرعسكريسياسيمجتمع أهلي
الخبر السابق
مظاهرة في مدينة مورك بحماة رفضا لقرارات محادثات "أستانة" (فيديو)
الخبر التالي
افتتاح مدرسة لأطفال نازحين جنوب إدلب بمبادرة أهلية