المحكمة الاتحادية العراقية تتخذ قرارا بإيقاف اجراءات استفتاء انفصال "كردستان"

اعداد جلال سيريس | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 سبتمبر، 2017 6:41:41 م خبر دوليسياسي سياسة

سمارت-تركيا

أصدرت المحكمة الاتحادية العليا في العراق، الاثنين، قرارا بإيقاف إجراءات الاستفتاء المزمع في إقليم "كردستان العراق" يوم 25 أيلول 2017، بهدف انفصاله عن العراق، وسط رفض إقليمي ودولي للاستفتاء، الذي تصر على إجراءه حكومة كردستان.

وأكد مكتب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، أن الأخير وجه طلبا إلى المحكمة الاتحادية بشأن عدم دستورية إجراء انفصال أي أقليم أو محافظة عن العراق، وكذلك إصدار أمر "ولائي" بايقاف إجراءات استفتاء انفصال أقليم كردستان"، حسب وكالة الأنباء العراقية.

بالمقابل قال رئيس الوزراء في حكومة "كردستان العراق"، نيجيرفان البارزاني، إنهم مستمرون بعملية الاستفتاء، وليس هناك أي قرار بأتجيله، وفق وسائل إعلام كردية.

ووصف رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، الاستفتاء بأنه يهدد الأمن القومي التركي متوعدا بالرد، كما أضاف أن بلاده لن تقبل أن يفرض "أمر واقع" على حدودها الجنوبية مع سوريا والعراق، وفق وكالة "الأناضول".

كذلك أعلن وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون، في مؤتمر صحفي في بغداد، نيته التوجه إلى مدينة أربيل للقاء رئيس إقليم "كردستان العراق" مسعود بارزاني، وإبداء عدم تأييد بلاده لاستفتاء الانفصال.

كما هددت إيران أمس الأحد، بإغلاق حدودها مع أقليم "كردستان العراق" ووضع حد لكل الاتفاقات الأمنية معه في حال أجرى الاستفتاء حول استقلاله عن السلطة المركزية في بغداد.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، أبدى أمس الأحد، عبر بيان أصدره المتحدث الرسمي باسمه استيفان دوغريك، تخوفه من أي الخطوة الأحادية لاستفتاء الانفصال، معتبرا أن إجراءه سيشتت الجهود عن هزيمة تنظيم "الدولة الإسلامية" وإعادة إعمار العراق.

وكان البرلمان العراقي، صوت يوم الثلاثاء الماضي، بأغلبية أعضائه، على رفض استفتاء الإقليم الكردي المزمع إجراؤه يوم 25 أيلول الجاري، وألزم رئيس الوزراء حيدر العبادي، باتخاذ كافة التدابير التي تحفظ وحدة البلاد.

وتدعم حكومة إقليم "كردستان العراق" "المجلس الوطني الكردي" السوري، الذي يتخذ  من الإقليم مقرا وتتواجد فيه قواته المسماة "البيشمركة السورية"، كما أجرى الأخير احتفالات يوم الجمعة الفائت، في مدن بمحافظة الحسكة، شمالي شرقي سوريا، دعما لاستفتاء الانفصال.

يذكر أن "المجلس الوطني الكردي"، أعد مطلع كانون الثاني الفائت، مسودة مشروع دستور "فيدرالي"، قال إنه سيعرضه على السكان بعد أن "يعم السلام" في سوريا.

الاخبار المتعلقة

اعداد جلال سيريس | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 سبتمبر، 2017 6:41:41 م خبر دوليسياسي سياسة
الخبر السابق
لجنة تحقيق مستقلة: النظام السوري مسؤول عن الهجمة الكيماوية في خان شيخون
الخبر التالي
فصائل في الجيش الحر شمال حمص تعتزم إعلان اندماجها بـ"الجبهة الوطنية"