"عسكري دير الزور" ينفي تمركز قوات النظام شرقي نهر الفرات

اعداد محمد حسن الحمصي 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 سبتمبر، 2017 8:57:48 م خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية

سمارت - تركيا

نفى "مجلس دير الزور العسكري" التابع لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، الاثنين، تمركز قوات النظام وميليشياتها الرديفة في ضفة نهر الفرات الشرقية بدير الزور، شرقي سوريا.

وقال قائد "مجلس دير الزور العسكري" أحمد خبيل، بتصريح لـ"سمارت"، إن وحدة استطلاعية لقوات النظام عبرت نهر الفرات من قرية حويجة صكر(4 كم عن مركز مدينة دير الزور)، دون أن تتوغل بالقرى شرقي النهر، ثم انسحبت بعد ذلك بشكل مباشر.

واعتبر "خبيل" أن النظام يهدف من ذلك "محاولة إثبات وجوده شرقي النهر".

وأكد أن عناصر "قسد" ستستكمل مهمتها في استعادة السيطرة على الضفة الشرقية لنهر الفرات بشكل كامل، "رغم محاولات النظام منع ذلك، والاتفاقات التي عقدت مع قوات التحالف الدولي تقضي بذلك".

ويعمل عناصر "عسكري دير الزور" على تحصين مواقعهم في منطقة المعامل ودوار السبعة كيلو متر، إضافة لقطعهم طريق الميادين، بعد تنفيذ عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" هجومين عليهم في هذه المواقع، بحسب المتحدث.

وأعلنت "قوات سوريا الديمقراطية"، أمس، سيطرتها على كتلة من المعامل في المدينة الصناعية ودوار "السبعة كيلو" شمال دير الزور.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية "البناتجون"، أكدت يوم 16 أيلول الجاري، قصف طائرات روسية موقعا لـ"قسد" شرق دير الزور، رغم علمها بوجودهم مع مستشارين للتحالف الدولي في المنطقة.

وتقدمت"قسد" في شمال دير الزور خلال معركة "عاصفة الجزيرة، اواقتربت من السيطرة على عدة حقول نفطية شمال نهر الفرات، في حين تحاول قوات النظام السيطرة على قرى جنوب نهر الفرات، بعد فك الحصار عن المدينة، باستهدافها بعشرات الغارات يوميا.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد حسن الحمصي 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 سبتمبر، 2017 8:57:48 م خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
الائتلاف الوطني: تأخر الانتقال السياسي يزيد من معاناة الشعب السوري
الخبر التالي
"جند الأقصى" يعدم ثلاثة أشخاص اتهمهم بقتل عناصر للدفاع المدني في إدلب