ضحايا وخروج مشاف عن الخدمة بقصف جوي على جنوب إدلب

اعداد عبد الله الدرويش, جلال سيريس | تحرير حسن برهان, محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 سبتمبر، 2017 1:07:52 م - آخر تحديث بتاريخ : 19 سبتمبر، 2017 7:26:17 م خبر عسكرياجتماعيإغاثي وإنساني جريمة حرب

تحديث بتاريخ 2017/09/19 18:19:14 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)
تحديث بتاريخ 2017/09/19 16:49:02 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)
تحديث بتاريخ 2017/09/19 14:27:13 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)
تحديث بتاريخ 2017/09/19 12:12:57 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - إدلب

قتل خمسة مدنيين بينهم نساء، وجرح آخرون بعضهم في حال حرجة وأطفال رضع، الثلاثاء، بقصف لطائرات حربية تابعة للنظام وروسيا بالصواريخ الفراغية والمظلية، استهدف مرافق طبية وخدمية جنوب إدلب، شمالي سوريا.

وتعرض مشفى "الرحمن التخصصي" للنسائية والتوليد والأطفال في بلدة التح (44كم جنوب مدينة إدلب) لثلاث غارات من طائرات حربية، يرجح أنها روسية، أدت إلى خروج المشفى بالكامل عن الخدمة ودمار بجميع الأقسام.

وقال نائب مدير المشفى، طالب العلي، بتصريح لـ"سمارت" إن القصف الجوي تسبب بمقتل إحدى العاملات في كادر المشفى على الفور، وإصابات لأطفال حديثي الولادة كانوا متواجدين في الحضانات، فيما تعرضت ممرضة لإصابة بالغة وأسفر القصف أيضا عن إصابة المدير الاداري للمشفى ما أدى الى بتر إحدى ساقيه.

من جانبه أكد الممرض في قسم الاسعاف الخاص بالمشفى صالح الأحمد، لـ"سمارت"، تعرض قسم الاسعاف وقسم الحواضن وجناح النساء للتدمير الكامل جراء الغارات الجوية.

إلى ذلك قال الناشطون، إن امرأتين ورجل قتلوا وجرح آخرون جراء غارات لطائرات حربية للنظام وروسيا قرب مدرسة ابتدائية في قرية معرزيتا (33كم جنوب شرق مدينة إدلب)، بينما قتل نازح من مدينة حلفايا (20كم شمال غرب مدينة حماة) بغارات مماثلة استهدفت مدرسة تأوي نازحي في بلدة الهبيط (55كم جنوب غرب مدينة إدلب)، وإصابة سبعة مدنيين وأربعة عناصر من الدفاع المدني.

كذلك خرج المشفى الجراحي في مدينة كفرنبل عن الخدمة بعد تعرضه لغارات من طائرات حربية يرجح أنها روسية، ما تسبب بجرح طفلة، ودمار جزئي في مبنى المشفى وتضرر سيارتين، وفق الممرض في المشفى خليل الداني.

في حين تعرض مشفى "الرحمة"، ومركز الدفاع المدني في مدينة خان شيخون (55كم جنوب مدينة إدلب)، لغارت من طائرات حربية يرجح أنها روسية، ما أدى لاندلاع حرائق، ما تسبب بأضرار في البناء والأليات، وخروجهما عن الخدمة، حسب ما أفاد مدير المكتب الاعلامي لمركز الدفاع المدني حميد قطيني.

من جانبه أفاد الإعلامي في مركز الدفاع المدني في مدينة كفرنبل (36كم جنوب غرب مدينة إدلب)، عثمان العثمان، لـ"سمارت"، أن مركزهم تعرض لغارة من طائرة حربية داخل سور البناء، ما تسبب بخروج سيارة إسعاف وسيارتي نقل عن الخدمة.

كما قال الإعلامي في مركز الدفاع المدني ببلدة التمانعة (53كم جنوب مدينة إدلب)، محمد البكري، إن مركزهم تعرض لغارتين من طائرات يرجح أنها تابعة للنظام، مشيرا أن الأضرار أقتصرت على الماديات.

ويأتي القصف بالتزامن مع إطلاق فصائل من الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية في وقت سابق من اليوم، معركة تحت اسم "يا عباد الله أثبتوا" شمال مدينة حماة، وسط سوريا، ضد قوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش, جلال سيريس | تحرير حسن برهان, محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 سبتمبر، 2017 1:07:52 م - آخر تحديث بتاريخ : 19 سبتمبر، 2017 7:26:17 م خبر عسكرياجتماعيإغاثي وإنساني جريمة حرب
الخبر السابق
تركيا: تقسيم العراق أو سوريا قد يسفر عن صراع عالمي "لا نهاية له"
الخبر التالي
"المجلس العسكري" في مدينة داعل بدرعا ينفي عقد مصالحة مع النظام