المجالس المحلية في غوطة دمشق الشرقية تقرر دعم سعر الخبز وأغذية الأطفال

اعداد عمر سارة | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 سبتمبر، 2017 10:36:59 م خبر أعمال واقتصاداجتماعيإغاثي وإنساني إدارة محلية

سمارت ــ ريف دمشق

أعلن مجلس محافظة ريف دمشق، الثلاثاء، عن اجتماع ضم معظم رؤساء المجالس المحلية في الغوطة الشرقية، تقرر خلاله دعم سعر الخبز، وتصنيع وتوزيع مكملات غذائية للأطفال.

وقال مدير التواصل والتنسيق في مجلس المحافظة، زياد أبو كرم، في تصريح لـ"سمارت"، إن مصدر المواد الغذائية المزمع توزيعها هو مستودعات مجلس المحافظة ضمن برنامج دعم الاستقرار المنفذ منذ أكثر من أربعة أشهر.

وأوضح "أبو كرم"، أن المواد الغذائية ستسلم للمجالس المحلية وتوزع بإشرافها، بالتعاون مع اللجان الإنسانية وهيئات التنسيق في مدنها وبلدات الغوطة الشرقية، حيث يصل عدد المستفيدين إلى 80 ألف عائلة.

وأكد "أبو كرم"، أنهم سيحاولون زيادة مدة التدخل بسعر الخبز، وبيعه للمواطنين بسعر مدعوم بعد ارتفاع سعره نتيجة إغلاق معبر "مخيم الوافدين" الوحيد.

واعتبر "أبو كرم"، أن إغلاق المعبر من قبل قوات النظام السوري يعد مخالفة لأبسط الأعراف الإنسانية والأخلاقية، وخرقا لاتفاق "خفض التصعيد"، ودلالة على عدم التزام الضامن الروسي في تطبيق بنوده، موضحا أن مجلس المحافظة ليس طرف في الاتفاق، وتواصله يقتصر على منظمة الأمم المتحدة.

وكانت مؤسسات مدنية و"فيلق الرحمن" التابع للجيش السوري الحر، شكلوا "القيادة الثورية في دمشق وريفها"، لإدارة الأمور المدنية والخدمية في قسم من الغوطة الشرقية .

وكانت المجالس المحلية والفعاليات المدنية في الغوطة الشرقية، طالبت، يوم 15 أيار الماضي، "فـيلق الرحمن" و"جيش الإسلام" بوقف إطلاق نار فوري غير مشروط والالتزام به، مهددين بتنفيذ إضراب شامل في المنطقة في حال استمرار الاقتتال بينهما، حيث شهد ريف دمشق الشرقي، يوم 28 نيسان الماضي، اشتباكات  بين "جيش الإسلام" من جهة، وبين "الفيلق" و"تحرير الشام" من جهة أخرى، ما أسفر عن مقتل مدنيين اثنين، أحدهما طفل.

كما طالبت المجالس المحلية لمدن وبلدات منطقة الغوطة الشرقية، يوم 26 آذار الماضي، المجتمع  الدولي بـ"الضغط على النظام لإيقاف حملة القصف التي ينفذها على المدنيين في المنطقة".

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر سارة | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 سبتمبر، 2017 10:36:59 م خبر أعمال واقتصاداجتماعيإغاثي وإنساني إدارة محلية
الخبر السابق
"قسد" تعلن السيطرة على صوامع الحبوب شمالي الرقة
الخبر التالي
نقص كبير في الوسائل التعليمية بمدارس جنوب حلب