روسيا: هجوم حماة انتهاك لـ"تخفيف التصعيد" والولايات المتحدة وراءه

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 سبتمبر، 2017 8:10:30 م خبر دوليعسكري روسيا

سمارت-تركيا

اعتبرت روسيا الأربعاء، أن الهجوم الذي شنته كتائب إسلامية على مواقع لقوات النظام السوري شمال مدينة حماة، وسط سوريا، يشكل "انتهاكا" لاتفاق "تخفيف التصعيد"، متهمة الولايات المتحدة بالتحريض عليه.

وجاء في بيان نشرته القوات الروسية، المتمركزة في قاعدة حميميم العسكرية باللاذقية، (مطار عسكري اتخذته روسيا مقرا لعملياتها في سوريا)، إن "الهجوم الأخير على مواقع النظام شمال حماة ينتهك اتفاق الأستانة حول مناطق تخفيف التصعيد".

وأضاف البيان، المنشور على صفحة المركز الرسمية في "فيسبوك"، أن الاستخبارات الأمريكية "حرضت جبهة النصرة على القيام بهذا الهجوم"، مدعية أن الهجوم فشل.

واعترفت القوات الروسية في البيان، بإصابة ثلاثة من جنودها خلال المواجهات التي دارت شمال حماة.

وأطلقت "هيئة تحرير الشام" (التي تشكل جبهة النصرة مكونها الأبرز) بمشاركة "الحزب الإسلامي التركستاني" معركة، أمس الثلاثاء، شمال حماة سيطرت خلالها على أربعة قرى.

ورفضت "تحرير الشام" مخرجات محادثات الإستانة والتي نصت على شمول محافظة إدلب التي تسيطر عليها، في مناطق "تخفيف التصعيد" وإدخال قوات دولية لمراقبة الاتفاق.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 سبتمبر، 2017 8:10:30 م خبر دوليعسكري روسيا
الخبر السابق
ثمانية قتلى وخمسون جريحا بقصف جوي على قلعة المضيق شمال حماة
الخبر التالي
قتيل وخمسة جرحى في قصف مدفعي على مدينة الرستن