قتلى وجرحى جراء أكثر من خمسين غارة على جنوب إدلب

اعداد إيمان حسن, عبد الله الدرويش | تحرير محمد علاء, محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 سبتمبر، 2017 10:12:47 ص - آخر تحديث بتاريخ : 21 سبتمبر، 2017 8:36:28 م خبر عسكري عدوان روسي

تحديث بتاريخ 2017/09/21 19:23:12 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تحديث بتاريخ 2017/09/21 16:15:55 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - إدلب

قتل عشرة مدنيين، وجرح 19 آخرين بينهم نساء وأطفال، الخميس، بأكثر من سبعين غارة لطائرات حرببية يرجح أنها روسية على مدينة خان شيخون وبلدتي الهبيط والتمانعة، جنوب مدينة إدلب، شمالي سوريا.

 وقال مدير الدفاع المدني في محافظة إدلب مصطفى الحاج يوسف، في تصريح إلى "سمارت"، إن 28 غارة استهدفت الحي الغربي لمدينة خان شيخون (70 كم جنوب إدلب) ما أسفر عن مقتل تسعة مدنيين بينهم أطفال ونساء، فيما أصيب 15 أخرين بينهم أطفال ونساء وعنصر دفاع مدني.

كذلك شنت طائرات حربية يرجح أنها روسية ثلاث غارات على بلدة الهبيط (66 كم جنوب إدلب)، ما أدى لإصابة امرأة وطفلان سحبوا من تحت الأنقاض، حسب "يوسف".

في حين تعرضت بلدة التمانعة (54كم جنوب مدينة إدلب) لـ20 غارة من طائرات حربية يرجح أنها روسية، إضافة لإلقاء برميلين متفجرين، أسفر عن مقتل امرأة، وجرح أخرى.

وتعرضت قرية النيرب لـ20 غارة، فيما استهدفت الطائرات الحربية  قرى ترملا ومعرزيتا وتحتايا بغارة على كل قرية، وغارتين على مدينة كفرنبل، ومثلها على قرى صهيان والتح وترعي، وأربع غارات على أطراف مدينة معرة النعمان، وفق الناشطين.

وسبق أن أحصى الدفاع المدني في محافظة إدلب الأربعاء، أكثر من تسعين غارة بالصواريخ الفراغية على مراكز تابعة له ومشافي وأحياء سكنية بالمحافظة خلال 24 ساعة الماضية.

وتعرضت قرية النيرب لـ18غارة، فيما استهدفت الطائرات الحربية  قرى ترملا ومعرزيتا وتحتايا بغارة على كل قرية، وغارتين على مدينة كفرنبل، ومثلها على قرى صهيان والتح وترعي، وأربع غارات على أطراف مدينة معرة النعمان، وفق الناشطين.

وأكد شهود عيان من بلدة الهبيط لـ"سمارت" أن الغارات تسبب بنزوح عدد كبير من أهالي قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي، كما تسببت بتدميرعدد كبير من منازل المدنيين، لافتين إلى المنطقة "خالية تماما" من المقرات العسكرية.

وتأتي الحملة العسكرية المكثفة من قبل النظام وروسيا بعد إطلاق فصائل من الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية الثلاثاء الماضي معركة تحت اسم "يا عباد الله أثبتوا" شمال مدينة حماة، وسط سوريا، ضد قوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها.

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن, عبد الله الدرويش | تحرير محمد علاء, محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 سبتمبر، 2017 10:12:47 ص - آخر تحديث بتاريخ : 21 سبتمبر، 2017 8:36:28 م خبر عسكري عدوان روسي
الخبر السابق
آليات عسكرية تركية تجتاز المعبر باتجاه سوريا
الخبر التالي
قتيلان وتسعة جرحى بينهم أطفال بقصف جوي على قلعة المضيق بحماة