كتيبتان إسلاميتان تهاجمان حاجزين للنظام في حماة

اعداد أحلام سلامات, جلال سيريس | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 سبتمبر، 2017 2:30:21 م - آخر تحديث بتاريخ : 22 سبتمبر، 2017 10:33:22 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام

تحديث بتاريخ 2017/09/22 21:25:36 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - حماة

هاجمت كتيبتان إسلاميتان منضويتان في "غرفة عمليات ريف حمص الشمالي" ليل الخميس – الجمعة حاجزين للنظام جنوب مدينة حماة، وسط سوريا، وقتلتا العشرات.

وقالت وسائل إعلام تابعة لـ "تحرير الشام" نقلا عن مصدر عسكري من "غرفة عمليات ريف حمص الشمالي"، لم تسمه، إن "قوات النخبة"، التابعة لـ "تحرير الشام"، وحركة "أحرار الشام الإسلامية" شنت هجوما على مواقع النظام عند حاجزي "تلة خرفان" و"الحزب"، وقتلت وجرحت العشرات، إضافة إلى الاستيلاء على أسلحة فردية وذخيرة.

وأشار قائد "غرفة عمليات ريف حمص الشمالي" المقدم طلال منصور بتصريح لـ"سمارت" أن الهدف من العملية "الرد على قصف قوات النظام للمدنيين وعدم التزامها باتفاق تخفيف التصعيد وعدم تحرك الطرف الضامن".

وأضاف "منصور" أن المعلومات تشير إلى مقتل سبعة عناصر لقوات النظام وجرح ثمانية آخرين في الهجوم، منوها أن ستة عناصر من "غرفة العمليات" أصيبوا بجروح طفيفة.

وأكد قائد "منصور" أن الحاجزين يمتازان بأهمية كبيرة كونهما يقعان على طريق مدينة سلمية (30 كم شرق حماة)، وهو الطريق الوحيد الواصل بين الشمال والجنوب.

وكان مصدر خاص أكد لـ"سمارت" فضل عدم الكشف عن هويته، انسحاب "تحرير الشام" من الحاجزين، لطبيعة موقعهما وصعوبة الثبات فيهما، بعد استيلاء عناصرها على عدد من البنادق ورشاشي "BKC" و"دوشكا"، وتدمير سيارة مزودة بمدفع "23".

وقالت وسائل إعلام تابعة للنظام، أن قوات الأخير صدّت هجوما لـ "تحرير الشام" على قرية السطحيات، غرب السلمية، وقتلت العشرات من عناصرها ودمرت آليات لها.

وكانت "تحرير الشام" بمشاركة "الحزب الإسلامي التركستاني"، و"جيش النخبة" و"جيش العزة"و "جيش النصر" و"جيش إدلب الحر" أطلقوا قبل ثلاثة أيام  معركة "يا عباد الله اثبتوا" شمال حماة ضد قوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات, جلال سيريس | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 سبتمبر، 2017 2:30:21 م - آخر تحديث بتاريخ : 22 سبتمبر، 2017 10:33:22 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
غرق 21 مهاجرا غير شرعي في البحر الأسود
الخبر التالي
"الحر" ينفي إجراء مفاوضات لتسليم معبر نصيب الحدودي للنظام