مظاهرة في مدينة الرستن بحمص تطالب بإسقاط النظام وإخراج المعتقلين

تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 سبتمبر، 2017 2:08:59 م خبر سياسياجتماعي مظاهرة

سمارت - حمص

تظاهر المئات من أهالي مدينة الرستن (20 كم شمال مدينة حمص)، وسط سوريا، السبت، مطالبين بإسقاط النظام السوري، وإخراج المعتقلين من سجونه.

وضمت المظاهرة التي نظمها "مكتب الحراك الثوري في الرستن"، فعاليات ثورية وعسكرية وسياسية، طالب خلالها المتظاهرون بإسقاط النظام، وإخراج المعتقلين، والحفاظ على ثوابت الثورة السورية.

ورفع المتظاهرون، لافتات تؤكد تمسكهم بقيادة الثورة و"القيادة العسكرية الموحدة"، إضافة لرفضهم التدخل الخارجي بالقرارت الداخلية للمنطقة.

وحسب ما ذكر ناشطون لـ "سمارت"، أنه نتيجة لتعرض قرى مدينة الرستن لقصف مدفعي وصاروخي، مصدره مواقع قوات النظام المحيطة، توقفت المظاهرة وانفض المتظاهرون، خشية استهدافهم بالقصف.

وتعرضت قرية الزعفرانة التابعة لمدينة تلبيسة (13كم شمال مدينة حمص)، في وقت سابق اليوم، لقصف صارخي ومدفعي لقوات النظام، من مواقعها في "كتيبة المشرفة"، دون ورودِ أنباء عن إصابات.

وخرجت مظاهرتان ضمت ممثلين عن "جيش التوحيد" التابع للجيش الحر، الأربعاء الفائت، في مدينتي تلبيسة وتلدو، تأييدا لاتفاق "تخفيف التصعيد" الذي أعلنت عنه روسيا، مطلع شهر آب الفائت، شمال حمص.

الاخبار المتعلقة

تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 سبتمبر، 2017 2:08:59 م خبر سياسياجتماعي مظاهرة
الخبر السابق
خمسون قتيلا وجريحا في قصف جوي على إدلب
الخبر التالي
وزير خارجية النظام "يرجح" مشاركة الصين في إعادة إعمار سوريا