عناصر تنظيم "الدولة" يلجؤون إلى البطاقات المزورة للفرار من معارك دير الزور

اعداد بدر محمد | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 سبتمبر، 2017 12:41:57 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية

سمارت - تركيا

يلجأ عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" إلى شراء بطاقات شخصية مزورة، للخروج من مناطق سيطرة التنظيم في دير الزور باتجاه الشمال السوري، هربا من المعارك الجارية مع قوات النظام السوري و "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

وأوضح مصدر خاص لـ"سمارت"، أن ثمن البطاقة يصل حتى 30 ألف ليرة سورية (نحو 60 دولار أميركي)، تشترى من مزورين مقيمين شرق دير الزور.

وأضاف المصدر، أن الجيش السوري الحر والشرطة "الحرة" في مناطق "درع الفرات" تضبط أسبوعيا نحو ستة عناصر، أثناء محاولتهم المرور عبر البطاقات المزورة.

ويلجأ الجيش الحر في مناطق درع الفرات إلى إجراءات أمنية مشددة على حواجزه خوفا من تسلل عناصر التنظيم للهرب إلى تركيا.

كما لجأ إلى تطبيق "واتس أب" حيث أنشأ غرفة تضم الكثير من سكان دير الزور، حيث يعرض بيانات الأشخاص الذين يريدون المرور عبر حواجزه، ومن ثم يأتي التأكيد من أعضاء الغرفة إن كان عنصرا يتبع التنظيم أو لا.

وتجري هذه الإجراءات أثناء المرور من حاجزي عون دادات وتل عيشة في ريف حلب، حسب المصدر ذاته.

وكان عشرة عناصر من تنظيم "الدولة" سلموا أنفسهم إلى "مؤسستين أمنيتين" تتبعان "غرفة عمليات درع الفرات"، التي تمنع التوقيف دون مذكرة رسمية.

وسبق أن ألقى القبض في جرابلس على "خلية نائمة" لتنظيم "الدولة"، قتل أحد عناصرها وأسرا آخر.

وسيطرت فصائل "درع الفرات"، على مدينة جرابلس ومدن أخرى شمال حلب، في آب العام الماضي، ضمن عملية "درع الفرات" التي أطلقها الجيش التركي بالتعاون مع تلك الفصائل، ضد تنظيم "الدولة".

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 سبتمبر، 2017 12:41:57 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية
الخبر السابق
قتلى لـ"قسد" باشتباكات مع تنظيم "الدولة" في محافظتي ديرالزور والرقة
الخبر التالي
قتلى وجرحى لقوات النظام باشتباكات مع الجيش الحر في حي المنشية بدرعا