أهالي منطقة الأتارب بحلب يطالبون بمحاسبة التجار المحتكرين للغاز

اعداد عبد الله الدرويش| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 24 أيلول، 2017 20:31:26 خبرأعمال واقتصاداجتماعياقتصادي

سمارت - حلب

طالب أهالي مدينة الأتارب والقرى التابعة لها غرب مدينة حلب شمالي سوريا، المجلس المحلي بمحاسبة التجار الذين يحتكرون الغاز، عقب انقطاعه منذ أكثر من عشرة أيام.

وقال مدني يلقب نفسه "أبو عدنان" لـ"سمارت" إن التجار في المنطقة اخفوا أسطوانات الغاز، مردفا أن عدم وجود غاز بسبب انقطاع الطرق نتيجة المعارك الدائرة شمال مدينة حماة، حسب ما يخبرهم به التجار.

وأضاف "أبو عدنان" أن سعر أسطوانة الغاز قبل انقطاعه منذ عشرة أيام كان 7500 ليرة سورية، بينما الأن إن وجدت فبلغ سعرها 15000 ليرة سورية، مطالبا المجلس المحلي بمساعدتهم بتأمين الغاز.

وأطلقتفصائل من الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية في 19 أيلول الجاري، معركة تحت اسم "يا عباد الله أثبتوا" شمال مدينة حماة، وسط سوريا، ضد قوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها.

بدورها ناشدت امرأة تلقب نفسها "أم مطر" المسؤولين بملاحقة التجار ومحاسبتهم، مشيرة أنها  ذهبت للسوق لتشتري أسطوانة غاز الذي كان متوفرا فلم تجد، معربة عن تفاجئها من اختفاء الغاز من المنطقة بهذه السرعة.

وسبق أن ارتفعتأسعار المحروقات والغاز في منطقة الأتارب للأسباب ذاتها، في 25 أذار الماضي، عقب إطلاق الفصائل العسكرية معركتينضد قوات النظام شمال مدينة حماة.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 24 أيلول، 2017 20:31:26 خبرأعمال واقتصاداجتماعياقتصادي
الخبر السابق
مقتل عائلة بقصف مجهول على مدينة السلمية
الخبر التالي
عسكريون قدامى في قوات النظام يطلقون حملة للمطالبة بتسريحهم