قوات النظام تفشل باقتحام حي جوبر وبلدات في الغوطة الشرقية

تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 سبتمبر، 2017 2:26:28 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت - ريف دمشق

فشلت قوات النظام السوري، الاثنين، باقتحام حي جوبر شرقي دمشق، وبلدات في الغوطة الشرقية بريفها، وسط قصف مدفعي وصاروخي "عنيف"، مهدت به على الحي، ومعظم البلدات والقرى في الغوطة.

وقال مكتب التواصل في "جيش الإسلام" لـ "سمارت"، إن مقاتلي "الجيش" تصدوا لمحاولة قوات النظام باقتحام بلدتي حوش الضواهرة والريحان التابعتين لمدينة دوما (14 كم شرق العاصمة السورية دمشق).

وأضاف المكتب، أنه مقاتلي "جيش الإسلام" أعطبوا دبابة T72 لقوات النظام، بعد استهدافها بصاروخ "موجه" في محيط بلدة الريحان، لافتا أن الاشتباكات ما تزال مستمرة على أطراف بلدة حوش الضواهرة، دون ذكر معلومات عن خسائر في صفوف الطرفين.

وقال ناشطون، إن قوات النظام مهدّت بقذائف المدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، على معظم بلدات الغوطة الشرقية، وأسفرت عن جرح امرأة في مدينة عربين (9 كم شرق العاصمة دمشق)، ومدني آخر في قرية حوش الصالحية التابعة لبلدة النشابية (20 كم شرق العاصمة السورية دمشق)، من حواجزهم المحيطة بالمنطقة.

كذلك، حاولت قوات النظام اقتحام حي جوبر شرقي دمشق، وبلدة عين ترما المجاورة في الغوطة الشرقية، تصدى لها مقاتلو "فيلق الرحمن" التابع للجيش السوري الحر، حسب ما صرّح لـ "سمارت"، مدير المكتب الإعلامي في "الفيلق"، موفق أبو غسان،.

وأوضح "أبو غسان"، أن  قوات النظام بدأت حملتها بقصف صاروخي ومدفعي "كثيف"، حيث استهدف بصواريخ أرض أرض و"فيل" وقذائف "هاون"، حي جوبر وأطراف بلدة عين ترما، قبل أن تحاول اقتحام المنطقتين بعدد كبير من الآليات العسكرية، تصدى لها مقاتلو "الفيلق"، منوها عدم وقوع خسائر في صفوفهم، ولا معلومات عن خسائر النظام.

وفشلت محاولة سابقة لقوات النظام، الأربعاء الفائت، باقتحام بلدة عين ترما (6 كم شرق العاصمة دمشق)، من جهة المتحلق الجنوبي، بعد تمهيد مدفعي وصاروخي "عنيف" استهدف البلدة.

وتأتي محاولات النظام المتكررة لاقتحام حي جوبر وبلدات في الغوطة الشرقية، رغم سريان اتفاقي "تخفيف التصعيد" و"وقف إطلاق النار"، في المنطقة.

الاخبار المتعلقة

تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 سبتمبر، 2017 2:26:28 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
تشكيل "مجلس العشائر السورية الثورية الحرة" بحلب
الخبر التالي
إعلان بلدة الهبيط بإدلب منكوبة بسبب القصف