النظام يواصل قطع الطرق إلى بلدة كناكر بدمشق منذ 22 يوما

تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 سبتمبر، 2017 4:44:34 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت - ريف دمشق

تواصل قوات النظام السوري، إغلاق الطرق الواصلة إلى بلدة كناكر (40 كم جنوب دمشق)، منذ 22 يوما، على خلفية إخراج الأهالي هناك، عنصرا للنظام دفن في إحدى مقابر البلدة.

وقال ناشط من الغوطة الغربية القريبة، يلقب نفسه "معاذ"، لـ "سمارت"، الاثنين، إن النظام دفن أحد عناصره في بلدة كناكر التي ينحدر منها، بعد مقتله في إحدى معاركه - لم يحددها -، لينبش أهالي البلدة قبره فيما بعد ويرموه خارجا، ما دفع النظام إلى حصار البلدة تمهيدا لاقتحامها.

وأضاف "معاذ"، أن الأهالي متخوفة من اقتحام قوات النظام للبلدة، خاصة أنها مليئة بالمطلوبين لأفرع النظام، بينهم منشقون عن قواته، وآخرون مطلوبون للخدمتين الإلزامية والاحتياطية.

وأشار الناشط "معاذ"، أن تعزيزات عسكرية وصلت لقوات النظام، وطوقت بلدة كناكر بشكل كامل فارضة عليها حصارا منذ 22 يوما، منوها، أن وجهاء من البلدة يجتمعون مع النظام لحل الخلاف، وإعادة فتح الطرق.

ودخلت إلى كناكر، في الـ 10 من شهر أيار الماضي، قافلة مساعدات تضم 40 شاحنة محملة بالمواد الغذائية ومسلتزمات منزلية وألعاب أطفال، وذلك بعد عامين من توقف دخول المساعدات، حسب ما أفادت مصادر محلية لـ "سمارت".

وتوصلت الفعاليات العسكرية والمدنية في كناكر إلى اتفاق مع النظام.، في الـ 14 كانون الأول 2016، يقضي بتسليم الفصائل العسكرية سلاحها على دفعات، وتسوية أوضاع المطلوبين للنظام، مقابل تعهد الأخير بالإفراج عن جميع معتقلي البلدة في سجونه.

الاخبار المتعلقة

تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 سبتمبر، 2017 4:44:34 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
تأجيل حملة لقاح شلل الأطفال بحماة بسبب القصف
الخبر التالي
مقتل إعلامي عسكري في "جيش الإسلام" بمواجهات مع النظام شرق دمشق