ثمانية جرحى بقصف جوي على منطقة جسر الشغور في إدلب

اعداد أحلام سلامات | تحرير محمد علاء, أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 سبتمبر، 2017 1:41:17 م - آخر تحديث بتاريخ : 26 سبتمبر، 2017 2:37:45 م خبر عسكري عدوان روسي

تحديث بتاريخ 2017/09/26 13:22:31 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - إدلب

جرح ثمانية مدنيين الثلاثاء، بقصف جوي طال قرية وبلدة في منطقة جسر الشغور (30 كم غرب مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال إعلامي الدفاع المدني في مدينة جسر الشغور، دريد حاج حمود، في تصريح لـ "سمارت" إن طائرات حربية يرجح أنها روسية قصفت بلدة بداما بالصواريخ ما أسفر عن جرح ستة مدنيين، فيما أفاد ناشطون أن من بين الجرحى طفل، وإصابات الجرحى "خفيفة".

وأضاف "حمود" أن مدنيان جرحا بخمس غارات مماثلة على قرية عين السودة، تزامنا مع قصف جوي على قرية الغسانية وبلدة الناجية، وصاروخي على بداما من مواقع النظام في جبل الأكراد.

فيما استهدف "فيلق الشام" مواقع قوات النظام في بلدتي كفريا والفوعة بصواريخ "الغراد"، ردا على قصف المدنيين في المناطق "المحررة".

وأكد رئيس "الهيئة الشرعية" لـ "فيلق الشام" عمر حذيفة في تصريح لـ "سمارت" استمرارهم في قصف مواقع النظام بالبلدتين، إذا استمر طيرانه بقصف الأهالي، معتبرا أنه "حق مشروع للدفاع عن النفس".

وكان قتل وجرح أكثر من خمسين مدنيا بينهم أطفال الاثنين، بقصف جوي لطائرات حربية يرجح أنها للنظام على منطقة جسر الشغور غرب إدلب.

وسبق أن أعلن "فيلق الشام"، بداية نيسان الفائت، قصفه بالصواريخ لمقرات قوات النظام في قرية الفوعة بإدلب ردا على مجرزة الكيماوي في مدينة خان شيخون.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات | تحرير محمد علاء, أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 سبتمبر، 2017 1:41:17 م - آخر تحديث بتاريخ : 26 سبتمبر، 2017 2:37:45 م خبر عسكري عدوان روسي
الخبر السابق
"محلي بصرى الشام" يعيد تأهيل المشفى الرئيسي في المدينة
الخبر التالي
"لجنة المفاوضات" في القلمون الشرقي تطالب النظام بفتح المعابر