تأجيل اتفاق خروج مقاتلي حي القدم جنوب دمشق إلى شمالي سوريا

اعداد عمر سارة | تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 سبتمبر، 2017 2:16:51 م - آخر تحديث بتاريخ : 26 سبتمبر، 2017 2:52:06 م خبر عسكرياجتماعي تهجير

تحديث بتاريخ 2017/09/26 13:44:06 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت ــ دمشق

تأجل خروج مقاتلي الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية، في حي القدم جنوبي العاصمة دمشق، باتجاه مدينة جرابلس أو إدلب، شمالي سوريا، والذي كان مقررا اليوم الثلاثاء، بالاتفاق مع قوات النظام السوري.

وكان "الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام" ومصدر محلي من حي القدم أكدا، يوم 21 أيلول الجاري، وجود اتفاق مبدئي مع النظام، يقضي بتهجير مقاتلي الحي إلى إدلب ومدينة جرابلس، شمالي البلاد، بحلب خلال الأيام القادمة.

وقال مدير المكتب الإعلامي للمجلس المحلي في حي القدم، عامر الشامي، بتصريح لـ "سمارت"، إن سبب تأجيل الاتفاق هو الأنباء التي وصلتهم بأن قافلة مقاتلي الحي التي ستخرج سوف تعتقل من قبل مليشيا "حزب الله" اللبناني أو الميليشيات الإيرانية، ليتم مبادلتهم بأسرى من بلدتي كفريا والفوعة في إدلب.

وأوضح "الشامي"، أن لا ضمانات من أي منظمات دولية، وأن اتفاق الخروج عقد بينهم وبين قوات النظام ومنظمة الهلال الأحمر السوري فقط، مضيفا أن الأخيرة منظمة غير موثوقة لديهم.

وأشار "الشامي"، إلى عائق إضافي هو تهديد تنظيم "الدولة الإسلامية" لهم باقتحام المنطقة فور خروجهم، مشيرا أنهم يبحثون عن آلية للخروج الآمن من جهة، وتأمين المدنيين المتبقين في المنطقة من جهة أخرى.

إلى ذلك قال ناشطون محليون، في وقت سابق اليوم، أن حشودا عسكرية كبيرة لتنظيم الدولة الإسلامية تمركزت في حي العسالي الملاصق لـ حي القدم الدمشقي، وسط تخوف كبير للأهالي من اقتحام الحي.

و​رفضت "لجنة المفاوضات" في حي القدم، في 14 أيلول الجاري، عقد "مصالحة" طرحها النظام، كما أعلنت فعاليات مدنية وعسكرية جنوب دمشق، رفضها إدراج بلدات "يلدا وببيلا وبيت سحم" وحيي القدم والتضامن، ضمن اتفاق "المدن الأربع"، إضافة لخروج مظاهرة في بلدة ببيلا لرفض الاتفاق.

إلى ذلك، دعا "مجلس محافظة دمشق" أبناء مدينة دمشق وريفها، في بيان حصلت "سمارت" على نسخة منه، للوقوف في وجه التهجير القسري، محذرا من التغيير الديمغرافي الذي تحاول فرضه قوات النظام، مؤكدا على ضرورة توحيد العمل العسكري في مواجهة قوات النظام وتنظيم الدولة الإسلامية.

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر سارة | تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 سبتمبر، 2017 2:16:51 م - آخر تحديث بتاريخ : 26 سبتمبر، 2017 2:52:06 م خبر عسكرياجتماعي تهجير
الخبر السابق
"لجنة المفاوضات" في القلمون الشرقي تطالب النظام بفتح المعابر
الخبر التالي
قتيل وثلاثة جرحى لـ"الحر" بقصف ومواجهات مع النظام شمال حماة