"الحر": غير معنيين بمفاوضات لا تضمن استرجاع أراض من "الوحدات الكردية" بحلب

تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 سبتمبر، 2017 9:45:13 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت -حلب

اعتبر قيادي في الجيش السوري الحر أنهم غير معنيين بنتائج المشاورات التركية الإيرانية الروسية لإقامة منطقة "تخفيف تصعيد" جديدة في منطقة عفرين بحلب، شمالي سوريا، إن كانت لا تضمن استعادة الأراضي الخاضعة لـ"وحدات حماية الشعب" الكردية.

وسبق أن صرح رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، أن بلاده بصدد إجراء محادثات ومشاورات مع روسيا وإيران بهدف إنشاء منطقة "تخفيف تصعيد" جديدة في منطقة عفرين.

وقال قيادي في "غرفة عمليات أهل الديار" العاملة شمال حلب، والذي فضل عدم ذكر اسمه، في تصريح لـ"سمارت"، إن الاتفاقيات التي ستعقد بين تركيا وروسيا وإيران حول منطقة عفرين لا تعنيهم إن كانت لا تضمن حقهم باسترجاع الأرض، مؤكدا استعدادهم شن عمل عسكري لطرد "الوحدات الكردية" منها.

وأكد القيادي أن موقف فصائل "الحر" من قتال "الوحدات الكردية" لم يتغير، مضيفا أن حقهم باستعادة القرى "أمر مشروع".

وحول إعلان "الوحدات الكردية" انسحابها من مدينة تل رفعت وتسليمها للقوات الروسية، قال القيادي إن الأمر "مجرد إعلان وتسويق إعلامي ولم يجر شيء على الأرض حتى الآن".

يأتي ذلك بعد توعد تركيا وفصائل "الحر" مرات عدة بإطلاق عمل عسكري تحت اسم "سيف الفرات" لقتال "الوحدات الكردية" شمال حلب، وفتح طريق من مدينة إعزاز إلى محافظة إدلب عبر عفرين وعين العرب (كوباني)، تخلل ذلك ارسال تعزيزات عسكرية وتحركات كبيرة على الحدود قبالة المناطق المذكورة.

الاخبار المتعلقة

تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 سبتمبر، 2017 9:45:13 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
مظاهرة في بلدة يلدا جنوب دمشق رفضا للتهجير القسري
الخبر التالي
"تحرير الشام": عشرة قتلى لقوات النظام بمواجهات شمال حماة