إيقاف دوام المدارس غرب وجنوب حلب لمدة مفتوحة

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 سبتمبر، 2017 4:36:27 م خبر عسكرياجتماعيفن وثقافة ثقافة

سمارت-حلب

أوقفت "مديرية التربية الحرة" بحلب الأربعاء، الدوام في مدارس ريفي حلب الغربي والجنوبي شمالي سوريا، لمدة مفتوحة تخوفا من القصف الجوي الذي تتعرض له المنطقة، والذي تسبب بخروج مدرسة في قرية باتبو غرب حلب.

وقال مدير "التربية الحرة" محمد مصطفى، في تصريح إلى "سمارت"، إنهم أصدروا تعميم بإيقاف الدوام في مناطق الأتراب ودارة عزة وسمعان الشرقية وقرى جبل الحص والزربة وتل الضمان وماحولها، بسبب غارات الطائرات الحربية التابعة للنظام وروسيا، متهما الأخيرة باستهداف المدنيين والمراكز الحيوية بشكل مباشر.

وأضاف "مصطفى" أن مدرستين تعرضتا لقصف مباشر من الطائرات الحربية، هما مدرسة في قرية القناطر، ومدرسة "براعم الثورة" في قرية باتبو، لافتا أنهم في مديرة التربية سيعوضون الطلاب عن الأيام التي سيتوقفون فيها عن الدوام.

وحول الأضرار التي تعرضت لها مدرسة "براعم الثورة" في قرية باتبو (37كم غرب حلب)، أفاد مدير المدرسة ثائر الخطيب لـ"سمارت"، أن طائرات حربية يرجح أنها روسية شنت غارة جوية بصواريخ إرتجاجية تسببت بتدمير ثمانية صفوف وتضرر المدرسة بشكل كامل، مقدرا تكلفة الأضرار نحو 40 ألف دولار أمريكي.

وآشار "الخطيب" أن مديرية التربية لا تمتلك ميزانية مالية تمكنها من إعادة ترميم المدرسة، مستبعدا تبني أي جهة ترميم المدرسة.

وسبق أن أصدر المجلس المحلي لمدينة الأتارب (حوالي 30 كم غربي حلب) ، تعميما بإيقاف الدوام في المدارس الاثنين الماضي، بسبب القصف، كما مددت "مديرية التربية الحرة" في إدلب، إيقاف الدوام في أربعة مجمعات تربوية جنوب مدينة إدلب، للسبب ذاته.

وصعدت روسيا وقوات النظام القصف على عدة مناطق في محافظتي حلب وإدلب وريف حماة الشمالي، ما تسبب بمقتل وجرح العشرات، إضافة إلى إخراج عدة مراكز حيوية عن الخدمة، وذلك بعد أن شنت كتائب إسلامية هجوما شمال حماة.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 سبتمبر، 2017 4:36:27 م خبر عسكرياجتماعيفن وثقافة ثقافة
الخبر السابق
قتلى وجرحى للنظام بمحاولة اقتحام لبلدة عين ترما شرق دمشق
الخبر التالي
الائتلاف يتهم روسيا والنظام بارتكاب "جرائم حرب" في إدلب