نزوح 25 ألف شخص من شرق حماة نحو إدلب هربا من القصف

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 سبتمبر، 2017 9:55:06 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني نزوح

سمارت-حماة

نزح نحو 25 ألف شخص من قرى شرقي حماة، وسط سوريا، هربا من القصف الجوي الروسي نحو منطقة سنجار شرق إدلب شمالي البلاد.

وقال مسؤول المجالس المحلية في مجلس محافظة حماة، بديع العمر في تصريح إلى "سمارت" الأربعاء، إن أهالي قرى "قصر علي، قصر شاوي، عرفة، ربدة، الحزم، المويلح وقصر بن وردان"، يقدر عددهم بـ 25 ألف نزحوا نتيجة القصف الروسي.

 وأشار "العمر" أن النازحين المقيمين في بلدة قلعة المضيق غرب حماة، نزحوا مجددا نحو قرى جبل الزاوية في إدلب هربا من القصف الجوي الذي استهدف البلدة التي يبلغ عدد سكانها نحو 60 ألف.

وأضاف "العمر"، أن مجلس المحافظة قدم للنازحين مادة الخبز فقط بسبب قلة الإمكانيات لديه، كما قدمت بعض المنظمات مساعدات للأهالي لكنها "غير كافية".

وتعرضت قرى شرق حماة لحملة قصف جوي من طائرات حربية روسية وأخرى لقوات النظام السوري بعد أن أطلقت "هيئة تحرير الشام" معركة في المنطقة.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 سبتمبر، 2017 9:55:06 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني نزوح
الخبر السابق
مفاوضات بين الجيش الحر والأردن لفتح معبر نصيب الحدودي
الخبر التالي
جامعة تمنح أبناء الضحايا والمهجرين في بلدة الغدقة بإدلب مقاعد مجانية