خروج مشفيين عن الخدمة في مدينة جسر الشغور بإدلب

اعداد أحلام سلامات | تحرير محمد علاء, أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 سبتمبر، 2017 4:46:49 م خبر عسكري عدوان روسي

سمارت - إدلب

خرج مشفيان ميدانيان الخميس، عن الخدمة جراء قصف جوي يرجح أنه روسي على مدينة جسر الشغور (30 كم غرب مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال إعلامي الدفاع المدني في جسر الشغور هادي خراط لـ "سمارت"، إن المشفيين خرجا عن الخدمة بشكل كامل جراء القصف "الهمجي" الذي تتعرض له المدينة، مشيرا لوجود جريحين فيهما نقلا إلى مشفى ميداني خارجها.

وأفاد الدفاع المدني على حسابه "فيسبوك" أن طائرات حربية شنت غارتين على جسر الشغور، ما أسفر عن جرح مدنيين اثنين.

إلى ذلك قال العضو في المكتب الإعلامي بالمجلس المحلي لقرية السودة عبد الله يوسف لـ "سمارت" إن القرية أعلنت منكوبة نتيجة الدمار الذي لحق بالأبنية السكنية، ودمار محطة المياه، فضلا عن عدم توفر الكهرباء من قبل، مشيرا إلى وجود 400 عائلة نازحة في القرية وخروج اثنان في المئة منهم إلى الأراضي الزراعية.

وكان المجلسان المحليان في بلدة بداما وقرية عين السودة غرب إدلب أعلنا الأربعاء، أنهما منكوبتين بسبب القصف الروسي المتواصل.

وتتعرض محافظة إدلب بقصف من قبل النظام وروسيا منذ عشرة أيام، خرج خلالها مشفى عن الخدمة في مدينة كفرنبلوآخر بقرية التحومراكز للدفاع المدنيومحطات كهرباءعن الخدمة، في وقت أدانت مديرية صحة إدلب الهجوم.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات | تحرير محمد علاء, أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 سبتمبر، 2017 4:46:49 م خبر عسكري عدوان روسي
الخبر السابق
الأمم المتحدة تدين قصف المراكز الحيوية في إدلب
الخبر التالي
قتلى وجرحى بقصف جوي يرجح أنه روسي شرق ديرالزور