روسيا تقصف منشآت مدنية بإدلب للضغط على الفصائل لتسليمها مواقع "تحرير الشام"

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 سبتمبر، 2017 10:16:27 م خبر عسكريسياسي مفاوضات

سمارت-تركيا

قال عضو "وفد الفصائل العسكرية إلى الأستانة" الجمعة، إن روسيا تشن الحملة العسكرية على إدلب شمالي سوريا، للضغط على الوفد لتسليمها مناطق تواجد "هيئة تحرير الشام" والمشاركة في محاربتها.

وأضاف عضو اللجنة العسكرية في الوفد، العقيد أحمد عثمان، في تصريح إلى "سمارت"، أن روسيا تريد محاربة "جبهة النصرة" (المكون الأبرز لتحرير الشام) بأي ثمن.

 وأكد "عثمان"، أنهم لم يسلموا روسيا أي خرائط عن "النصرة" كون معظم عناصرها من السوريين وفقط قيادتهم أجنبية، مشيرا أنهم يعولون على أن تحل "النصرة" نفسها وأن يبتعد العناصر عن قيادتهم.

ونوّه "عثمان"، أن وفد الفصائل طلب أن تنسحب روسيا من ملف "النصرة".

وتشن روسيا حملة قصف جوي مكثف على محافظة إدلب، قتل وجرح فيها مئات المدنيين، ودمّرت أكثر من خمس مشاف وعدد من مراكز الدفاع المدني والمدارس.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 سبتمبر، 2017 10:16:27 م خبر عسكريسياسي مفاوضات
الخبر السابق
"أطباء بلا حدود": المشافي بإدلب وحماة أغلقت أبوابها تخوفا من القصف
الخبر التالي
"قسد" تعلن مقتل 6 عناصر لتنظيم "الدولة" باشتباكات شمال شرق دير الزور