مزارعو الحسكة يحذرون من تحول أراضيهم إلى "بور" لقلة الدعم (فيديو)

اعداد جلال سيريس | تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 سبتمبر، 2017 11:48:17 ص خبر أعمال واقتصاداجتماعي زراعة

سمارت - الحسكة

حذر مزارعو ريف مدينة عامودا (64 كم شمال مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا، من تحول أراضيهم إلى "بور" بسبب قلة الدعم الذي تقدمه "الإدارة الذاتية" الكردية لهم، وارتفاع أسعار المحروقات.

وقال المزارع حكيم علي، في حديث لـ "سمارت"، إن بلدية عامودا خصصت للمزارعين 3000 ليتر من المازوت لكل جرار زراعي فقط، مضيفا، أن هذه الكمية لا تكفي لكامل مساحة الأرض التي يملكها المزارع، ما سيؤدي إلى تحول بعض الأراضي إلى بور (غير مزروعة).

وأضاف "علي"، أن بعض الأراضي الزراعية بحاجة الى حراثة أكثر من مرة، ما يرتب عليهم تكاليف كبيرة بسبب استخدامهم لكميات أكثر من المحروقات، خاضة أن سعر ليتر المازوت في السوق السوداء يبلغ 150 ليرة سورية.

من جانبه، قال عضو لجنة المحروقات في بلدية الشعب التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية بعامودا، محمد سعيد جولي، لـ"سمارت"، إن تقديم 3000 ليتر لكل جرار زراعي هو خطوة أولى جاءت على وجه السرعة، مضيفا، أنهم سيقدمون كمية أخرى للمزارعين ليتمكنوا من إكمال حراثة أراضيهم، ولكن بعد جلب ثبوتيات الأراضي.

بدروه، أضاف النائب في هيئة الاقتصاد بـ "الإدارة الذاتية"، جوان شكري، أنهم مقبلون على الموسم الزراعي الجديد، ما اضطرهم لوضع خطة لتأمين المستلزمات للمزارع، وأن الأولوية هي لمادة "المازوت" من أجل الحراثة مرورا بالري والمستلزمات الأخرى من سماد وبذار، لافتا، أن أسعار البذار ستعلن على وسائل الإعلام قريبا.

وكانت "بلدية الشعب" التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية قالت، في الرابع من شهر تموز الماضي، إنها شكلت لجنة في مدينة رأس العين (81 كم شمال الحسكة)، لتوزيع مادة المازوت على المزارعين.

الاخبار المتعلقة

اعداد جلال سيريس | تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 سبتمبر، 2017 11:48:17 ص خبر أعمال واقتصاداجتماعي زراعة
الخبر السابق
لاجئة سورية في تركيا وابنتها تلدان في نفس اللحظة
الخبر التالي
نزوح 80 بالمئة من أهالي مدينة جسر الشغور بإدلب خلال 12 يوما (فيديو)