فصائل عسكرية تحذر من إيواء عناصر تنظيم "الدولة" في القلمون الشرقي

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 سبتمبر، 2017 3:44:21 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - ريف دمشق

حذرت فصائل من الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية، السبت، من إيواء أو التستر على أي عنصر تابع لتنظيم "الدولة الإسلامية" في منطقة القلمون الشرقي بريف دمشق.

وأكد فصائل "الحر" والكتائب الإسلامية في بيان اطلعت "سمارت" على نسخة منه، استمرارهم في قتال تنظيم "الدولة" بالمنطقة، ومنع دخولهم إليها أو إيواءهم.

وقال الناطق الرسمي باسم "قوات الشهيد أحمد العبدو" التابع لـ "الحر"، عمر صابرين، في تصريح لـ "سمارت"، إنهم رفعوا الجاهزية وشددوا الحراسة على مداخل مدن القلمون الشرقي، وخاصة الرحيبة والضمير وجيرود ومناطق الجبل والناصرية، إضافة لتسيير دوريات داخلها.

وحول الإجراءات التي ستتخذها الفصائل أوضح "صابرين"، أنها ستوقف المشتبه بهم، وستقدمه للقضاء للتحقيق معه، لافتا أن فصائل عسكرية أوقفت مجموعة متهمة بتفجير أحد المقرات، في وقت سابق، وحولتها للمحكمة الشرعية.

ومن الفصائل الموقعة على البيان، "فيلق الرحمن، وجيش تحرير الشام، وقوات العبدو، وجيش أسود الشرقية، ولواء شهداء القريتين"، إضافة لـ"جيش الإسلام" وحركة "أحرار الشام الإسلامية".

ويشهد القلمون الشرقي معارك مستمرة بين تنظيم "الدولة" وفصائل "الحر" وكتائب إسلامية، استعادت خلالها الفصائل، مؤخرا، بلدتي بئر المنقورة وزبيدة وجبال الضبع وضبعة، بعد سيطرة "التنظيم" عليها ليوم واحد.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 سبتمبر، 2017 3:44:21 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
13 قتيلا لتنظيم "الدولة" باشتباكات مع "قسد" في الرقة
الخبر التالي
خمسة جرحى في حادثتي طعن وسط بريطانيا