مسؤول في الجيش الحر: معارك حماة تهدف لعرقلة دخول تركيا إلى إدلب

تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 سبتمبر، 2017 7:07:07 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام

سمارت -تركيا

اتهم قيادي في الجيش السوري الحر السبت، "هيئة تحرير الشام" بالاتفاق مع قوات النظام السوري لمنع دخول قوات تركية إلى إدلب شمالي سوريا، وتعطيل اتفاق "تخفيف التصعيد".

وقال القيادي فارس بيوش، في تصريح إلى "سمارت"، إن "تحرير الشام" اتفقت مع قوات النظام على إطلاق الأولى معركة حماة لتعطيل الاتفاق حتى تأجل تركيا دخول قواتها إلى إدلب أو تمنعه بشكل كامل.

وأشار "بيوش"، أن روسيا ضغطت على قوات النظام لتنفيذ الاتفاق.

بدوره، اعتبر عضو "وفد الفصائل إلى الأستانة"، يحيى العريضي، في حديث مع "سمارت"، أن "تحرير الشام" أعطت روسيا مبررا لقصف إدلب عندما "افتعلت" معركة حماة، بعد انتهاء محادثات "الأستانة" وضم إدلب لـ"تخفيف التصعيد".

وأطلقت "تحرير الشام" و"الحزب الإسلامي التركستاني" معركة ضد قوات النظام شمال حماة، في الـ19 من أيلول الجاري، سيطرت خلالها على أربع قرى، لكن قوات النظام استعادتها، ولتهدأ وتيرتها بعد عدة أيام.

وتزامنت المعركة مع قصف جوي مكثف لسلاح الجو الروسي وقوات النظام على مناطق سكنية في محافظات حماة وإدلب وحلب، أسفر عن سقوط مئات الضحايا والجرحى وخروج منشآت حيوية عن الخدمة.

الاخبار المتعلقة

تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 سبتمبر، 2017 7:07:07 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
قتلى وجرحى لقوات النظام باشتباكات مع "جيش الإسلام" في محيط مدينة دوما
الخبر التالي
انتشال ثلاثة ناجين من تحت الأنقاض في بلدة أرمناز بإدلب