مناشدات لدعم مادة الخبز في مدينة الرستن بحمص

اعداد إيمان حسن | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 أكتوبر، 2017 1:19:50 م - آخر تحديث بتاريخ : 4 أكتوبر، 2017 4:32:17 م خبر إغاثي وإنساني إغاثة

تحديث بتاريخ 2017/10/04 15:24:42 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - حمص

ناشدت "هيئة الخبز" التابعة للمجلس المحلي في مدينة الرستن (20 كم شمال حمص) وسط سوريا، الأربعاء المنظمات الإنسانية والإغاثية بدعم مادة الخبز وذلك بعد نفاد كمية الطحين في المدينة.

وقال المجلس المحلي في بيان وصلت إلى "سمارت "نسخة منه، إنهم بحاجة لدعم مادة الطحين بعد نفاد الكمية المقدمة من الأمم المتحدة، ولعدم وجود أي جهة داعمة إضافة لقلة إمكانيات المجلس، لدعم 65 ألف نسمة في المدينة. 

من جهته قال رئيس "لجنة الخبز" في الرستن، لؤي أيوب، في تصريح لـ"سمارت"، "اليوم انتهت آخر دفعة من الطحين (...) وهناك كمية احتياطية تكفي يومين فقط".

وأوضح "أيوب" أن انتاج الخبز ليوم واحد يحتاج إلى 23  طن من الطحين، إضافة إلى باقي المواد الأولية من مازوت وخميرة وأكياس تعبئة وأجور أفران ونقل.

وأشار "أيوب"، أنه الحل البديل وهو بيع الخبز بسعر التكلفة، لكنه لا يغطي إلا حاجة جزء بسيط من العائلات، وذلك لعدم توفر المال لدى المجلس لضخ كميات كبيرة في السوق، ولعدم قدرة غالبية العائلات على شراء الخبز بهذا السعر.

وتباع ربطة الخبز في السوق ما بين الـ(400-500) ليرة سورية، فيما يبلغ ثمن ربطة الخبز المدعوم وزن واحد كيلو 75 ليرة .

وأوضح "أيوب" أن الأمم المتحدة قدمت 200 طن من الطحين بتاريخ 27 آب العام الجاري، لا تكفي إلا لتسعة أيام، كما قدمت شعبة "الهلال الأحمر السوري" في الرستن، ثلاث خبزات إضافية.

وسبق أن وجه  رئيس المجلس المحلي في مدينة الرستن بحمص نداء استغاثة للمنظمات الإنسانية والأمم المتحدة والحكومة المؤقتة، لتوفير مادة الطحين بعد فقدانها  نتيجة الحصار المفروض على المدينة.العام الماضي.

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 أكتوبر، 2017 1:19:50 م - آخر تحديث بتاريخ : 4 أكتوبر، 2017 4:32:17 م خبر إغاثي وإنساني إغاثة
الخبر السابق
الأردن يحبط عملية تهريب مخدرات على حدوده مع سوريا
الخبر التالي
اجتماعات "تحضيرية" لبدء مفاوضات حول القلمون الشرقي