خاطفون يسلمون طفلا في السويداء لذويه مقابل وعود بإطلاق سراح معتقل لدى النظام

اعداد عبيدة النبواني | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 أكتوبر، 2017 11:38:43 م خبر عسكرياجتماعي الخطف

سمارت - السويداء

سلمت مجموعة من وجهاء عشيرة "البكارة" في السويداء، طفلا يبلغ من العمر سبع سنوات لذويه، بعد أيام من اختطافه، مقابل وعود بإفراج النظام عن أحد أبنائهم المعتقلين منذ ثلاث سنوات.

وقالت مصادر محلية من السويداء لـ "سمارت" إن اجتماع انتهى بالتوافق على إطلاق سراح الطفل، مقابل منح وجهاء السويداء مهلة مدتها 45 يوما لمحاولة الإفراج عن الشاب "وافي زيدان البكار"، المعتقل في سجون النظام، بعد اتهام أحد أقارب الطفل بتسليمه، وإلا فإنهم سيواصلون خطف أقاربه.

ولفتت المصادر أن شخصين من عشيرة "البكارة" اختطفوا الطفل قصي أبو سرحان من أمام مدرسته الابتدائية في بلدة لبين بريف السويداء الغربي قبل أيام، بهدف مبادلته مع أحد أبنائهم المعتقلين منذ ثلاث سنوات ونصف لدى قوات النظام.

وأوضحت المصادر أن مجموعة من أهالي البلدة اختطفوا سبعة من البدو المتواجدين في المحافظة للضغط على الخاطفين، وقاموا بإطلاق سراحهم في اليوم نفسه كبادرة حسن نية، ليجتمع وجهاء من الطرفين مساء اليوم في بلدة صما الهنيدات بهدف إنهاء الخلاف.

ونقل مصدر خاص لـ "سمارت" عن "رفعت أبو سرحان"، أحد أقارب الطفل المختطف، والمتهم بتسليم الشاب لقوات النظام، أنه كان ينقل مجموعة من النازحين باتجاه الحدود الأردنية قبل نحو ثلاث سنوات، حيث أوقفهم حاجز لميليشيا "الدفاع الوطني" واعتقل "البكار" حينها.

وأضاف المصدر نقلا عن "أبو سرحان" أن أهالي الشاب دفعوا مبلغا من المال لأحد عناصر "ميليشيا الدفاع الوطني"، مقابل إبلاغهم باسم الشخص الذي سلم ابنهم، حيث أبلغهم العنصر بأن "أبو سرحان" هو المسؤول عن تسليمه.

وتشهد محافظة السويداء عموما، فلتانا أمنيا بسبب تعدد الميليشيات التابعة للنظام، وانتشار عصابات الخطف والسلب والسرقة، إضافة لاندلاع اشتباكات بين هذه الميليشيات لأسباب متعددة، حسب ما يؤكد أهالي لـ"سمارت".

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 أكتوبر، 2017 11:38:43 م خبر عسكرياجتماعي الخطف
الخبر السابق
إصابة عمال بإنفجار في سفينة صيانة في مدينة بانياس بطرطوس
الخبر التالي
تحديد سعر متر الماء بمدينة بصرى الشام في درعا بـ500 ليرة