عمال ببلدة صيدا بدرعا يرمون النفايات أمام محالات رفض أصحابها دفع رسوم النظافة

اعداد إيمان حسن | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 أكتوبر، 2017 5:01:09 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي إدارة محلية

سمارت – درعا

رمى عاملو النظافة التابعون للمجلس المحلي في بلدة صيدا (10 كم شرق مدينة درعا) جنوبي سوريا، الثلاثاء، نفايات أمام محلات في البلدة ردا على عدم دفع أصاحبها رسوم النظافة.

وقال  رئيس المجلس  محمد نور غازي، لـ"سمارت"، إن "تصرف العمال كان فرديا، وذلك بعد رفض أصحاب المحلات دفع الرسوم أكثر من مرة، معتمدين الهمجية والهجومية في الكلام".

وأوضح "غازي" أن المجلس المحلي بدأ باعتماد نظام الجباية منذ ستة شهور لتغطية مصاريفه، حيث تبلغ رسوم النظافة ألف ليرة سورية شهريا عن كل محل أو منزل، مع مراعاة الحالات الخاصة.

وأضاف أن عدد المحلات والمنازل الملتزمين بالدفع يقدر بنحو 700 ، ومثل هذا العدد لم يلتزم أصحابها بالدفع، حيث اتبع معهم أسلوب "عدم التصادم".

وأشار "غازي" إلى أن هذه الأموال التي تجمع وتقدر بـ700 ألف ليرة سورية شهريا، تعود لصالح المجلس المحلي في البلدة، وهي "بالكاد تكفي أجور عمال وشراء مازوت وزيت لسيارات النظافة، إضافة إلى أعمال الصيانة".

وشدد رئيس المجلس على ضرورة مساعدة المنظمات للمجلس المحلي في مسألة النظافة، خاصة مع اعتبار بلدة صيدا من أكثر البلدات الخارجة عن سيطرة النظام ازدحاما بالسكان، وفق قوله.

وكان  محلي بلدة صيدا طلب في أيار العام الجاري من النازحين القاطنين في البلدة إخلاء المنازل التي يسكنون فيها خلال 72 ساعة، والعودة إلى مناطقهم، "إفساحا للمجال" لنازحين جدد إلى البلدة من مناطق شرق درعا.

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 أكتوبر، 2017 5:01:09 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي إدارة محلية
الخبر السابق
النظام يعيد فتح طريق بلدة كناكر جنوب دمشق بعد حصار دام 50 يوما
الخبر التالي
ضحايا بقصف جوي على بلدة شرق ديرالزور