فصائل تطالب بضم بلدات جنوب العاصمة دمشق لاتفاق "تخفيف التصعيد"

اعداد عبيدة النبواني | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 أكتوبر، 2017 11:31:23 م خبر عسكريسياسي هدنة

سمارت - تركيا

طالبت فصائل عاملة جنوب العاصمة دمشق، الثلاثاء، بضم بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم والقدم لاتفاق "تخفيف التصعيد"، بينما أعلنت "ألوية الفرقان" التابعة للجيش السوري الحر، موافقتها على نظام وقف الأعمال القتالية.

وأصدرت فصائل "جيش الإسلام"، "جيش الأبابيل"، حركة "أحرار الشام الإسلامية"، "ألوية شام الرسول"، "أكناف بيت المقدس" و"فرقة دمشق"، العاملة جنوب دمشق، بيانا يطالب بضم البلدات الأربع إلى مناطق "تخفيف التصعيد"، أسوة ببقية المناطق التي خضعت للاتفاق.

كذلك أعلنت "ألوية الفرقان" العاملة جنوب العاصمة دمشق، موافقتها على الانضمام إلى "نظام وقف الأعمال القتالية" بهدف "تأمين بيئة مناسبة لإيجاد حل سياسي شامل في سوريا".

وأشار بيان صادر عن "ألوية الفرقان" أنها توافق على الانضمام للاتفاق الذي أعلن عنه في 30 كانون الأول العام الفائت، وفقا لاتفاقيات "أستانة" وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بالشأن السوري.

ورفضت هيئات مدنية وعسكرية منتصف أيلول الماضي، ربط بلدات جنوب دمشق باتفاق "المدن الأربعكما رفضت فصائل من الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية كافة الاتفاقيات التي تهدف للتهجير القسري بمنطقة جنوب دمشق.

وكانت الجولة السادسةمن محادثات "أستانة" انطلقت منتصف أيلول الفائت، بمشاركة حركة "أحرار الشام الإسلامية" للمرة الأولى إلى جانب ممثلي الفصائل، وأسفرت عن إدخال محافظة إدلب باتفاق "تخفيف التصعيد".

وأعلن وزير الخارجية الكازاخستاني خيرت عبد الرحمنوف اليوم، أن الموعد النهائي لعقد الجولة السابعة من محادثات "أستانة" سيعلن عنه "قريبا"، موضحا أن الدول الضامنة (تركيا، روسيا، إيران) تواصل مشاوراتها حول جدول الأعمال والتواريخ "الدقيقة" للمحادثات المقبلة.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 أكتوبر، 2017 11:31:23 م خبر عسكريسياسي هدنة
الخبر السابق
صيانة الصرف الصحي في قرية جوزف بإدلب بعد وفيات بتلوث المياه (فيديو)
الخبر التالي
"قيادة الثورة" بمدينة الرستن تهدد بوقف التفاوض حال الاعتداء على معتقلي سجن حمص