"جيش العزة" يطالب وفد "أستانة" بكشف بنود اتفاق " تخفيف التصعيد"

اعداد بدر محمد | تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 أكتوبر، 2017 3:37:56 م - آخر تحديث بتاريخ : 18 أكتوبر، 2017 11:16:19 م خبر عسكريسياسي الجيش السوري الحر

تحديث بتاريخ 2017/10/18 22:08:19 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت – حماة

طالب "جيش العزة" التابع للجيش السوري الحر والعامل في محافظة حماة، وسط سوريا، وفد الفصائل العسكرية المشارك في محادثات "أستانة"، بكشف بنود اتفاق "تخفيف التصعيد" الذي توصلوا إليه.

وقال الناطق السياسي لـ "جيش العزة" النقيب مصطفى معراتي لـ "سمارت" الأربعاء، "أطالب ممن ذهب إلى أستانة أن يخرج للإعلام ويقول على ماذا تم الاتفاق عليه".

ولفت "المعراتي" أن القصف ما يزال مستمرا على القرى والبلدات والمشافي ومراكز الدفاع، وأسفر عن وقوع قتلى وجرحى مدنيين، متسائلا "إذا كان هناك اتفاق خفض توتر أين هذا الاتفاق".

وأشار "معراتي" أن أهالي الضحايا والمعتقلين والنازحين دعوا إلى مظاهرات ردا على الاتفاق، منوها أنه "لا يمكن لأحد أن يأخذ دور الشعب أو أن يوقع نيابة عن أحد".

وخرج عدد من مناصري "جيش العزة" بمظاهرة في بلدة الهبيط جنوب إدلب، رافعين لافتات تؤيد موقفه من "الأستانة" مطالبين بوقف القصف على بلدتهم ومحيطها في جنوب إدلب وشمال حماة.

وأكد "جيش العزة" السبت الفائت، استمراره في قتال قوات النظام، معتبرا أنه لا "مصداقية" لمناطق "تخفيف التصعيد" في سوريا، فيما حمّل وفد الفصائل المشارك في "أستانة 6"، روسيا مسؤولية قتل المدنيين السوريين في إدلب وحماة وحمص.

وكثفت روسيا وقوات النظام السوري القصف الجوي على ريف حماة، ما أدى لمقتل عشرات المدنيين، وتدمير عدد من المشافي والمدارس ومراكز الدفاع المدني، رغم شمول المنطقة باتفاق "تخفيف التصعيد".

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد | تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 أكتوبر، 2017 3:37:56 م - آخر تحديث بتاريخ : 18 أكتوبر، 2017 11:16:19 م خبر عسكريسياسي الجيش السوري الحر
الخبر السابق
إغلاق طريق عفرين - حلب بعد تجدد خطف المدنيين من ميليشيات تابعة للنظام
الخبر التالي
"دار العدل" تنفي التدخل لحل النزاع بين "تحرير الشام" و"جيش الأبابيل" بدرعا