تسجيل إصابة بالكوليرا في مخيم "زوغرة" بحلب وانتشار عدوى اليرقان

اعداد محمد الحاج | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 أكتوبر، 2017 11:10:05 م خبر إغاثي وإنساني صحة

سمارت – حلب

سجلت أولى حالات الإصابة بمرض الكوليرا المعدي في مخيم "زوغرة" للمهجرين من حمص، قرب مدينة جرابلس (125 كم شمال مدينة حلب)، عند الحدود السورية التركية، كما بدأت عدوى اليرقان والتهاب الكبد الإنتاني بالانتشار لدى عشرات المهجرين.​​

وقال مصدر طبي لـ"سمارت" الخميس، إن تشخيص أعراض مرض الكوليرا ظهرت عند طفلة بعمر أربعة أشهر، أصيبت بإسهال "رزي الشكل" شديد مترافق مع هزال وهبوط بالضغط.

ورجح أن يكون سبب ظهور الكوليرا ناجم عن عدوى حادة قادرة على أن تودي بحياة المصاب بها في غضون ساعات إن ترِكت من دون علاج، وكذلك تلوث مصادر المياه في المخيم، وشبكات الصرف الصحي المكشوفة، التي ينقل الذباب المرض من خلالها.​​

وأشار المصدر أنهم تواصلوا مع "مديرية الصحة" التي "وعدت باتخاذ الإجراءات المناسبة"، وفق قوله.

كذلك أوضح المصدر ذاته أن عدوى مرض اليرقان والتهاب الكبد الإنتاني (أبو صفار) بدأت بالانتشار بين المهجرين في المخيم، من عمر 10 إلى 40 سنة، وشخصت 100 إصابة بالمرض ومثلها تقريبا من الحالات المشتبه بها، متوقعا بأن سبب العدوى هي تلوث المياه أيضا واحتمال تلوث بالطعام أو الخضروات الموزعة، وعدم غسلها بشكل جيد.​

وحذّر من انتشار العدوى بين عدد أكبر فيما لم تتخذ إجراءات وقائية من خلال حملات توعية وصيانة شبكات الصرف الصحي "بأسرع وقت ممكن".

وسبق أن اشتكى مهجرو حي الوعر القاطنين في المخيم، وعددهم 10,200 شخص، من نقص المساعدات الغذائية والصحية وانعدام المياه والكهرباء.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد الحاج | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 أكتوبر، 2017 11:10:05 م خبر إغاثي وإنساني صحة
الخبر السابق
معتقلو "حمص المركزي" يطالبون بإطلاق سراحهم وبزيارة المنظمات الحقوقية للسجن (فيديو)
الخبر التالي
تسجيل أول حالة إغماء بين المضربين عن الطعام بسجن حمص المركزي