مستوصف مخيم "زوغرة" بحلب ينفي وجود أي إصابة بـ"الكوليرا"

اعداد بدر محمد | تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 أكتوبر، 2017 2:58:15 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني صحة

سمارت – حلب

نفى مدير مستوصف مخيم "زوغرة" لمهجري محافظة حمص في ريف حلب، شمالي سوريا، وجود أي حالة بمرض "الكوليرا" المعدي، مؤكدا أن جميع الحالات هي "التهاب الكبد الإنتاني" (اليرقان).

وقال مدير المستوصف الطبي، الدكتور محمود المعروف لـ "سمارت" السبت، إن مئتي حالة من جميع الأعمار مصابة بمرض "اليرقان" موجودة في مخيم قرية زوغرة قرب مدينة جرابلس (125 كم شمال شرق مدينة حلب) عند الحدود السورية - التركية، ناتجة عن تلوث الطعام، والحفر الفنية (شبكة صرف صحي) المكشوفة في المخيم.

ولفت "المعروف" أن جميع الحالات عولجت بالأدوية اللازمة، كما عمل المجلس المحلي للقرية على حل المشكلة بإغلاق الحفر الفنية وشق أقنية صرف صحي ، إضافة لرش الأدوية على المجارير السطحية، وإقامة حملات توعوية إرشادية للأطفال والأهالي.

ونفى "المعروف" وجود أي حالة وفاة بمرض "الكوليرا" المعدي في المخيم، مشيرا أنهم شكوا بحالتين للمرض لكنهم بعد الفحص تأكدوا أنه مرض "اليرقان"، لافتا أن قاطني المخيم يشترون الدواء من خارج المخيم لعدم وجود أدوية في المستوصف.

من جانبه أكد أحد قاطني المخيم لـ "سمارت"، أن امرأة أجهضت وهي في الشهر الخامس نتيجة إصابتها بمرض "اليرقان".

وسجلت أولى حالات الإصابة بمرض الكوليرا المعدي في مخيم "زوغرة" للمهجرين من حمص، كما بدأت عدوى اليرقان والتهاب الكبد الإنتاني بالانتشار لدى عشرات المهجرين وعددهم 10.200 شخص، والذين يشتكون من نقص المساعدات الغذائية والصحية وانعدام المياه والكهرباء.

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد | تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 أكتوبر، 2017 2:58:15 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني صحة
الخبر السابق
سعر الأعلاف والشعير ينخفض 300 ليرة في الغوطة الشرقية
الخبر التالي
"محلي برقة" بدرعا يشتكي شح المياه لتضرر مصادرها بسبب القصف