"محلي برقة" بدرعا يشتكي شح المياه لتضرر مصادرها بسبب القصف

اعداد عبيدة النبواني | تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 أكتوبر، 2017 3:09:44 م خبر عسكريأعمال واقتصادإغاثي وإنساني اقتصادي

سمارت - درعا

اشتكى المجلس المحلي في بلدة برقة (20 كم شمال مدينة درعا) جنوبي سوريا، من شح المياه بسبب الدمار الذي طال مصادرها نتيجة القصف المتكرر لقوات النظام السوري.

وقال مدير المكتب الاغاثي والعلاقات العامة أديب الجباوي لـ "سمارت" إن أهالي البلدة يعانون من نقص المياه بسبب الدمار والتخريب الذي سببه القصف للآبار ومصادر المياه، ما يشكل عبءً على الأهالي هناك.

وأضاف "الجباوي" أن النازحين من بلدة برقة بدؤوا بالرجوع إليها بعد دخول المنطقة ضمن اتفاق "تخفيض التصعيد"، لافتا أن عدد العائلات الموجودة حاليا في البلدة يبلغ 209 عائلات.

ولفت مدير المكتب الإغاثي أن غالبية الأهالي يعيشون في ظروف صعبة نتيجة غلاء الاسعار والإرهاق المادي، بسبب تعرضهم للتهجير أكثر من ست مرات نتيجة القصف المتكرر لقوات النظام على البلدة، والذي أدى لتضرر غالبية الأبنية السكنية.

وتعاني محافظة درعا بشكل عام، من أزمة في تأمين المياه، بسبب قلة المصادر، والأعطال الدائمة كما يحدث في درعا، وبصرى الشام، و داعل، والمسيفرة، ومعربةوغيرها، ما دفع مديرية الري والموارد المائية ومجلس محافظة درعا لمنع حفر الآبار العشوائية في المحافظة.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني | تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 أكتوبر، 2017 3:09:44 م خبر عسكريأعمال واقتصادإغاثي وإنساني اقتصادي
الخبر السابق
مستوصف مخيم "زوغرة" بحلب ينفي وجود أي إصابة بـ"الكوليرا"
الخبر التالي
"قسد" تسيطر على قريتين غرب دير الزور