وقفات في ثلاث محافظات تضامنا مع المحاصرين في غوطة دمشق الشرقية

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 أكتوبر، 2017 5:59:31 م - آخر تحديث بتاريخ : 23 أكتوبر، 2017 9:08:32 م خبر سياسيإغاثي وإنساني مجتمع مدني

تحديث بتاريخ 2017/10/23 19:59:30 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت-إدلب

نظم ناشطون الاثنين، وقفات تضامنية في حلب وإدلب وحمص شمالي ووسط سوريا، تضامنا مع أهالي الغوطة الشرقية المحاصرة، بمشاركة شخصيات من الحكومة السورية المؤقتة وقادة عسكرين.

في مدينة إدلب، نظم ناشطون عرضا تفصيلا لمراحل حصار غوطة دمشق الشرقية، ألقى خلال أعضاء في مجلس المحافظة كلمات تضامنية، كما رفعوا لافتات تندد بالحصار وتطالب بإنهائه، وذلك بمشاركة ناشطين محليين ومهجرين ونازحين.

وشارك نحو 100 شخص في بلدة جرجناز (36 كم جنوب مدينة إدلب) في الوقفة بحضور الشرطة "الحرة" ومنسق العلاقات العامة في الحكومة محمد السلامة، والمنسق العام بين فصائل الجيش السوري الحر، عبد المنعم زين الدين، والقيادي في "حركة أحرار الشام الإسلامية" حسام سلامة.

ورفع المشاركون لافتات: "كلنا الغوطة... أنقذوا أطفال الغوطة"، وذلك في إطار المشاركة بالحملة التي أطلقها ناشطون تحت عنوان "الأسد يحاصر الغوطة".

كما شارك العشرات بوقفة في بلدة جزرايا جنوب حلب، طالبوا من خلالها المجتمع الدولي بإدخال مساعدات عاجلة إلى الغوطة وفك الحصار عنها.

وفي مدينة تلبيسة بحمص، نظم عدد من الناشطين وقفة في ساحة المدينة، كتبوا خلالها عبارات بالنار "الغوطة وتلبيسة إخوة الحصار".

وتوفيت في وقت سابق، طفلة في منطقة الغوطة الشرقية نتيجة سوء التغذية جراء حصار قوات النظام السوري للمنطقة.

كما توفي 20 مريضا بالسرطان خلال الأشهر الثلاثة الماضية في غوطة دمشق الشرقية، نتيجة انعدام وجود دواء لعلاجهم لمنع قوات النظام دخوله، كما شهدت أسعار المواد الغذائية وحتى المياه ارتفاعا حادا في ظل عدم توفر معظمها.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 أكتوبر، 2017 5:59:31 م - آخر تحديث بتاريخ : 23 أكتوبر، 2017 9:08:32 م خبر سياسيإغاثي وإنساني مجتمع مدني
الخبر السابق
"محلي دركوش" في إدلب يعيد ضخ المياه لمنازل المدينة ومحيطها
الخبر التالي
استقالة رئيس المجلس المحلي في مدينة دوما احتجاجا على ممارسات "قيادة الشرطة"