قوات النظام تفرض "إتاوات" على مزارعي سهل الغاب بحماة

اعداد بدر محمد | تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 أكتوبر، 2017 10:40:39 ص خبر عسكريأعمال واقتصاد قوات النظام السوري

سمارت -حماة

فرضت قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها "إتاوات" على المزارعين لقاء زرع وحصاد الأرض في أربع قرى بسهل الغاب بحماة وسط سوريا، مهددة بمنعهم من زراعتها في حال رفضهم.

وقال الناشط المحلي ومالك أرض زراعية، بكار حميدي لـ"سمارت" الأربعاء، إن عناصر ميليشيا "الدفاع الوطني" التابع لقوات النظام في حاجزي الرصيف والكريم المجاورة لقرى التوينة والشريعة والحويز والحواش (41 كم شمال غرب مدينة حماة)، فرضوا على المزارعين دفع مبلغ 1600 ليرة سورية عن كل دونم مقابل السماح لهم بزراعة أرضهم.

ولفت "حميدي" أن القرى المذكورة تقع تحت سيطرة حركة "أحرار الشام الإسلامية"، وهي قريية من حواجز قوات النظام، حيث سبق أن أعرب بعض الأهالي عن تخوفهم من زرع وحصاد الأراضي لاحتمال استهدافهم.

وطالب عناصر النظام المزارعين  بدفع مبلغ 10 ألاف ليرة سورية بداية زراعة المحصول و6 ألاف أثناء الحصاد، مهددين بمنعهم من زراعتها أو الدخول إليها في حال رفضهم، حيث تقدر مساحة الأراضي الزراعية في تلك القرى  بـ 10 ألاف دونم ، حسب "حميدي".

وسبق أن قال رئيس شعبة الزراعة في قرية الحويز التابعة لناحية سهل الغاب، إن قوات النظام فرضت أتاوات على المزارعين لحصد محصول القمح في القرية مهددة بحرق المحصول في حال رفضهم، كما سبق أن استهدفت الأخيرة بالمدفعية الأراضي الزراعية ما أسفر عن اندلاع حرائق في أربعين دونما.

ويعاني المزارعون في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام من عدة صعوبات، أبرزها القصف وارتفاع تكاليف الزراعة والحصاد، ما تسبب بتراجع ملحوظ في كمية الإنتاج مقارنة بالسنوات السابقة.

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد | تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 أكتوبر، 2017 10:40:39 ص خبر عسكريأعمال واقتصاد قوات النظام السوري
الخبر السابق
القوات العراقية تعتزم شن هجوم على الموقع الأخير لتنظيم "الدولة"
الخبر التالي
إصابة قاضيين في "محكمة دار العدل" بانفجار عبوة ناسفة شرق درعا