تأجيل الاجتماع بين "لجنة التفاوض" في القلمون الشرقي مع النظام وروسيا

اعداد إيمان حسن | تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 أكتوبر، 2017 4:44:32 م خبر عسكريسياسي مفاوضات

سمارت -ريف دمشق

تأجلّ اجتماع بين "لجنة التفاوض" عن القلمون الشرقي بريف دمشق جنوبي سوريا، وبين وفدي النظام وروسيا إلى يوم الأحد القادم.

وقال المتحدث باسم لجنة المفاوضات، ويلقب نفسه بـ"أبو علي إياد" في تصريح لـ"سمارت" الأربعاء، إن الاجتماع تأجل لأن النظام عرقل وصول الوفد الممثل لمدينة الضمير، ومن المفترض عقد الاجتماع في المحطة الحرارية التابعة لمدينة جيرود (57 كم شمال شرق العاصمة دمشق).

وكان من المقرر عقد الاجتماع في الـ15 من الشهر الجاري، لكن اللجنة لم تتلق حينها ردا على البنود التي تطرحتها ولا تأكيدا للموعد.

وأضاف "إياد" أن النظام يحاول مفاوضة مدن القلمون كلا على حدى، لافتا أنه في كل اجتماع يغير موقفه من البنود التي توافقوا عليها سابقا.

وأشار أن اللجنة قررت الذهاب إلى العاصمة دمشق لإكمال المفاوضات بعد الاجتماع المرتقب الذي يعتبر تمهيدا لاجتماع دمشق، بناء على طلب من المدنيين وبعد التشاور مع الفصائل العاملة في المنطقة.

واشترطت اللجنة في اجتماع سابق، مع وفد روسي وممثلين عن النظام، أن يكون مكان الاجتماع "حياديا، وعدم استغلال الجلسة إعلاميا من قبل النظام، وتسوية أوضاع النساء المطلوبات، وفتح الحواجز والسماح بإدخال المواد الغذائية وغيرها.

ووقّع وفد روسي وآخر من فصائل بالجيش السوري الحر وكتائب إسلامية اتفاقا لوقف إطلاق النارفي منطقة القلمون الشرقي مطلع أيلول الفائت، ينص على انتشار قوات روسية على طول الخط الفاصل بينها وبين قوات النظام، كما تعمل على تشكيل لجنة مشتركة مع النظام بالإضافة لروسيا، لتسهيل الإفراج عن المعتقلين والمختطفين والمحتجزين لدى الطرفين، خلال شهر واحد.

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن | تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 أكتوبر، 2017 4:44:32 م خبر عسكريسياسي مفاوضات
الخبر السابق
مبادرة للصلح بين "تحرير الشام" ومبايعي "القاعدة"
الخبر التالي
" محلي حران العواميد" ينسحب من "محلي المرج" في ريف دمشق