العفو الدولية: استخدام روسيا حق النقض بمثابة ضوء أخضر لاستمرار الجرائم بسوريا

اعداد جلال سيريس | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 أكتوبر، 2017 7:27:18 م خبر دولي الكيماوي

سمارت - تركيا

انتقدت منظمة العفو الدولية "أمنيستي" استخدام روسيا حق النقض "فيتو" في مجلس الأمن الدولي، لتعطيل قرار تمديد التحقيق باستخدام السلاح الكيماوي في سوريا، مؤكدة أنه يمثل "ضوء أخضر لاستمرار ارتكاب جرائم الحرب في سوريا".

ونقل الموقع الرسمي للعفو الدولية عن رئيسة مكتب المنظمة في الأمم المتحدة بنيويورك شيرين تادروس قولها إن "روسيا تستخدم الفيتو للمرة التاسعة من أجل حماية حليفها (بشار الأسد) من أية عواقب عقابية، يمكن أن يواجهها بسبب جرائم الحرب والجرائم المرتكبة ضد الإنسانية، منذ بداية (النزاع) قبل ست سنوات".

وأضافت "تادروس"، أمس الثلاثاء، أنه "من خلال منع تمديد ولاية التحقيق في الهجمات باستخدام الغاز، والتي ساعدت روسيا في إعدادها، وجهت روسيا صفعة قوية ضد تحقيق العدالة في سوريا، وأظهرت مرة أخرى ازدراء تاما لجميع الذين قتلوا وجرحوا في هذه الهجمات".

وأشارت أن الرفض الروسي للقرار جاء "بمثابة الضوء الأخضر لجرائم الحرب، مما سمح لجميع أطراف النزاع في سوريا أن تتصرف وهي بمنأى تام عن العقاب، واستخفافا بالقانون الدولي، حيث يدفع المدنيون الثمن الفادح".

وطالبت الأمين العام للأمم المتحدة، وأعضاء مجلس الأمن عدم الوقوف "متفرجين" أمام تحول مجلس الأمن إلى أداة للمواقف السياسية بين الأعضاء الدائمين، والذي فشل على الدوام في تنفيذ القرارات التي اتُخذت لوضع حد لجرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية.

وشكل مجلس الأمن "لجنة التحقيق المشتركة" في العام 2015، وجدد تفويضها عام 2016، كما أنها تحقق في أربع هجمات كيماوية في سوريا، حيث اتهمت النظام باستخدام الكيماوي في العام 2014 و2015، وتنظيم "الدولة الإسلامية" باستخدام غاز الخردل.

الاخبار المتعلقة

اعداد جلال سيريس | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 أكتوبر، 2017 7:27:18 م خبر دولي الكيماوي
الخبر السابق
"الحر" يمنع التظاهر في مدينة جرابلس بحلب دون إعلام "مجلس أمناء الثورة"
الخبر التالي
"مجلس أعيان تادف" بحلب ينفي صدور قرار بعودة الأهالي إليها