ناشطون: اتفاق بين تنظيم "الدولة" و"قسد" للانسحاب من شرق دير الزور

اعداد بدر محمد | تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 أكتوبر، 2017 1:20:24 م خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية

سمارت -دير الزور

أكد ناشطون محليون توصل تنظيم "الدولة الإسلامية" و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، لاتفاق يقضي بانسحاب الأول من مدن وبلدات شرق محافظة دير الزور شرقي سوريا، فيما نفت الأخيرة ذلك.

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت" الخميس، إن تنظيم "الدولة" سينسحب بكامل عتاده وعوائل عناصره من المنطقة الواقعة بين مدينة البصيرة (32 كم شرق ديرالزور) حتى مدينة هجين (98 كم شرق ديرالزور) شرق نهر الفرات، إلى مدينة البوكمال غرب الفرات، وذلك بوساطة من وجهاء المنطقة.

وأوضح ناشطون، أن وجهاء المنطقة اجتمعوا مع قيادات من "قسد" في حقل العمر النفطي منذ يومين، واتفقوا على انسحاب عناصر التنظيم من مدن وبلدات (البصيرة، الشحيل، ذيبان، الطيانة، درنج، الجرذي، سويدان جزيرة، غرانيج، أبو حردوب، الكشكية، أبو حمام، البحرة، هجين) لتدخلها "قسد" بعد يومين من الانسحاب وتجري عمليات التمشيط.

من جانبه نفى قائد "مجلس دير الزور العسكري" التابع لـ"قسد"، أحمد خبيل، خلال تصريح لـ"سمارت" وجود أي اتفاق أو مفاوضات مع تنظيم "الدولة" لافتا أن الاشتباكات ماتزال مستمرة وقواتهم تتقدم باتجاه تلك المدن والبلدات.

وسبق أن تقدمت "قسد" إلى حقل "التنك" النفطي وحقل "العمر" النفطي عقب انسحاب تنظيم "الدولة الإسلامية"منهما.

كما سيطرت على قرى وبلدات شمال شرق دير الزوربعدإطلاقه معركة  ضد تنظيم "الدولة"  للسيطرة على المنطقة الواصلة  بين محافظتي الحسكة ودير الزور وصولا للحدود العراقية.

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد | تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 أكتوبر، 2017 1:20:24 م خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
اغتيال ابن قيادي في "تحرير الشام" قرب مدينة سراقب بإدلب
الخبر التالي
"محلي الحولة" يتهم المنظمات الإغاثية بإهمال دعم الخدمات الأساسية