نزوح جماعي من ثمان قرى شرق حماة هربا من القصف

اعداد محمد حسن الحمصي | تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 أكتوبر، 2017 9:23:51 ص خبر عسكريإغاثي وإنساني نزوح

سوريا ـ حماة

نزح نحو 18 ألف شخص بشكل جماعي من ثمان قرى شرق حماة، وسط سوريا، هربا من قصف قوات النظام السوري وروسيا.

وقال ممثل المجالس المحلية شرق حماة، ريان الأحمد، بتصريح خاص إلى "سمارت "الجمعة، إن أهالي قرى سرحا، النفيلة، الشاكوزية، أبو لفة، بغيديد، المعقر، جنينة وبيوض، في ناحية السعن (57 كم شرق مدينة حماة)، نزحوا باتجاه الجزء الغربي من ناحية الحمراء (37 كم شمال شرق مدينة حماة) ومخيمات الداخل في ريف بلدة سنجار (51 كم جنوب شرق مدينة إدلب)، بسبب القصف الجوي "المكثف".

وأشار "الأحمد" لعدم استجابة المنظمات الإنسانية والإغاثية لنداءات الإستغاثة التي أطلقتها المجالس المحلية في المنطقة لإغاثة نازحي قرى شرقي حماة، والذي بلغ عددهم 30 ألفا منذ بداية الحملة العسكرية عليها من قوات النظام وحلفائه.

ولفت أن نحو ألف شخص، معظمهم من نازحي ناحية عقيربات، محاصرون الآن في قرية بغيديد (65 كم شرق حماة)، جراء المعارك الدائرة هناك بين قوات النظام وهيئة "تحرير الشام" من جهة وبين الأخيرة وتنظيم "الدولة الإسلامية" من جهة أخرى.

وسبق أن أعلن مجلس محلي قرية عرفة (35 كم شمال شرق مدينة حماة)، نزوح جماعي لكافة سكان سبعة قرى شمال شرق حماة، جراء القصف الجوي عليها.

وتتعرض قرى وبلدات ريف حماة الشرقي، التي يعاني المدنيون فيها من ظروف معيشيةسيئة، لقصف جوي متكرر من طيران النظام وروسيا، يسفر عن سقوط قتلىوجرحى بينهم مدنيون.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد حسن الحمصي | تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 أكتوبر، 2017 9:23:51 ص خبر عسكريإغاثي وإنساني نزوح
الخبر السابق
"قسد" تسيطر على حقل "التنك" النفطي بدير الزور
الخبر التالي
مقتل تسعة عناصر للنظام بانفجار مفخخة لتنظيم "الدولة" بديرالزور