"أحرار الشام": مبادرة "رفع جاهزية القوى العسكرية" بحمص "لا تحمل مقومات النجاح"

اعداد بدر محمد | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 أكتوبر، 2017 12:26:36 م خبر عسكري حركة أحرار الشام

سمارت – حمص

وصفت حركة "أحرار الشام الإسلامية" الأحد، مبادرة "الإدارة العامة لقوى الثورة في حمص" شمالي سوريا، بأنه "لا تحمل  مقومات النجاح أو إمكانية أن يكون لها دور في المستقبل، وستعمل على تحسينها لتكون قابلة للتطبيق".

وقال القيادي في الحركة المقدم طلال منصور لـ"سمارت"، إنهم يؤيدون أي فكرة تعمل على جمع الفصائل العسكرية العاملة في حمص، بحيث تكون قابلة للتطبيق ضمن "ثوابت الثورة السورية".

من جانبه رفض القيادي في "حركة تحرير وطن" المقدم علي أيوب، الكشف عن رأي الحركة بالمبادرة، معللا ذلك بأنهم "ليس لديهم فكرة كاملة عنها كونهم لم يحضروا سوى جلسة واحدة".

وكان "مؤتمر حمص العسكري" أطلق مبادرة "الإدارة العامة لقوى الثورة" في حمص ضمن جلسته الثالثة أمس السبت، التي تسعى إلى "رفع جاهزية القوى العسكرية وترسيخ أسس الانضباط على كافة الأصعدة الثورية".

وحضر المؤتمر "أحرار الشام، فيلق الشام، جيش التوحيد، حركة تحرير الوطن، الجبهة الوطنية لتحرير سوريا، تجمع ألوية وكتائب جندر بدر، كتائب أجناد الشام، وكتائب أحفاد عمر".

وناقش الحاضرون آليات ووسائل التعامل مع المعطلين والرافضين للعمل وسبل مساءلتهم، كما اتفقوا عل افتتاح مقر للإدارة ورفدها بالكوادر من جميع الفصائل وجمع البيانات الأولية اللازمة لانطلاق العمل.

ويتعرض ريف حمص الشمالي لقصف مدفعي وجوي مكثف من قبل قوات النظام، رغم دخوله ضمن مناطق تخفيف التصعيد، حيث اعتبرت "هيئة التفاوض" عن شمال حمص، أن روسيا تبرر للنظام قصف المنطقة بـ "أنه رد على خروقات الفصائل العسكرية".

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 أكتوبر، 2017 12:26:36 م خبر عسكري حركة أحرار الشام
الخبر السابق
انفجار قنبلة يدوية في مبنى وزارة تابعة للحكومة المؤقتة بدرعا
الخبر التالي
"تحرير الشام" تستعيد قرية شرق حماة من تنظيم "الدولة"