"الحر" يطالب بتشكيل "قيادة عسكرية مشتركة" في الجنوب السوري

اعداد أحلام سلامات | تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 أكتوبر، 2017 2:48:06 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - درعا

طالبت فصائل من الجيش السوري الحر عاملة في الجنوب السوري الثلاثاء، بتشكيل "قيادة عسكرية مشتركة" لتكون الممثل الوحيد للمنطقة من الناحية العسكرية.

واجتمع نحو 25 فصيلا من الجيش الحر وهيئات مدنية منتصف شهر تشرين الأول الجاري، مع لجنة تحضيرية مؤلفة من مثقفين في مدينة بصرى (36 كم شرق درعا)، بهدف إنشاء لجنة عسكرية للعمل على إيجاد قيادة عسكرية للمنطقة الجنوبية.

وقالت الفصائل في بيان اطلعت "سمارت" على نسخة منه، إن "القيادة العسكرية" ستتولى تعيين مفوضيها السياسيين لتمثيلها في المؤتمرات الدولية، مشيرة أنها تؤيد الحل السياسي ما لم يتعارض مع مبادئ الثورة السورية التي تضمنتها قرارات الشرعية الدولية.

وطالبت الفصائل أيضا بتشكيل لجنة قانونية من المختصين في القانون والشريعة لإعادة هيكلة "دار العدل في حوران"، بما يضمن سلامة العملية القضائية واستقلاليتها وحياديتها وفقاً للمعايير القانونية والقضائية.

وأعلنت "دار العدل في حوران" في وقت سابق، أنها بصدد إنشاء جهاز شرطة حرة مستقل في محافظتي درعا والقنيطرة يديره ضباط شرطة منشقون.

وشددت الفصائل على أن مجالس المحافظات (درعا - القنيطرة) المنتخبة هي الممثل "القانوني والشرعي الوحيد" الذي يتولى إدارة المناطق "المحررة" في الجنوب السوري، وذلك وفقاً لنظام الإدارة المحلية، وبعيداً عن "هيمنة" بعض الفصائل العسكرية العاملة على الأرض.

إلى ذلك دعت فصائل "ألحر" الموقعة على البيان وهي "قوات شباب السنة، تحالف الجنوب، تحالف ثوار الجيدور، الجبهة الوطنية لتحرير سوريا، فرقة العشائر"، الهيئات الثورية كافة للبدء بالعمل على تشكيل "القيادة العسكرية المشتركة" بهدف محاربة الفلتان الأمني في منطقة حوران "بشكل علني".

وتشهد المناطق التي تسيطر عليها فصائل من الجيش الحر وكتائب إسلامية في درعا، انتشار عمليات الاغتيال في ظل الغياب الأمني، إضافة لـ انفجار العبوات الناسفة مجهولة المصدر، والتي تسفر عن مقتل وجرح مسؤولين عسكريين ومحليين وناشطين إعلاميين.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات | تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 أكتوبر، 2017 2:48:06 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
جرحى بقصف مدفعي مجهول المصدر على مدينة جرمانا شرق دمشق
الخبر التالي
قتيل بانفجار لغم من مخلفات تنظيم "الدولة" في مدينة الرقة