"مجلس الرقة": لا يمكن تحديد جدول زمني لإزالة الأنقاض بسبب الدمار الكبير

اعداد بدر محمد | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 أكتوبر، 2017 6:21:59 م خبر عسكريأعمال واقتصاد وحدات حماية الشعب الكردية

سمارت – الرقة

قال مسؤول العلاقات في "مجلس الرقة المدني" عمر علوش الثلاثاء، إن الدمار الكبير في مدينة الرقة، شمالي شرقي سوريا، "يجعل من الصعب تحديد جدول زمني للانتهاء من أعمال إزالة الأنقاض".

وأوضح "علوش" في تصريح لـ"سمارت" أنه يضاف إلى ذلك أن جميع الآليات المستلمة من التحالف الدولي مستعملة ولا تفي بالغرض، مطالبا بالحصول على آليات ورافعات ضخمة.

ودعا المسؤول المجتمع الدولي لأن يكون "جادا" في عملية إعادة الإعمار بالمدينة، وتقديم الدعم اللازم.

وقالت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) على موقعها الرسمي في وقت سابق اليوم، إن لجنة إعادة الإعمار في "مجلس الرقة "، أرسلت آليات إلى مدينة الرقة، للبدء بإزالة الأنقاض والألغام التي خلفها تنظيم "الدولة الإسلامية".

ولفتت "قسد" أن قوات التحالف زودت "لجنة إعادة الإعمار" بالدفعة الثانية من الآليات للبدء بإزالة الأنقاض والألغام من قرية الرقة السمرة وحي المشلب شرقي المدينة، وتضمنت 12 تركس و8 قلابات و3 صهاريج و ثلاث آليات صغيرة "بوكيت".

وسبق أن قال عضو لجنة إعادة الإعمار في "مجلس الرقة"، محمد حسن، إنهم يدرسون مشروعا لبدء تأهيل المدينة انطلاقا من حي المشلب شرقي المدينة.

وكان التحالف الدولي باشر بعملية إزالة الألغام في مدينة الرقة تمهيدا لبدء عملية إعادة الإعمار يوم 21 تشرين الأول الجاري.

ويأتي ذلك بعد زيارة وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي برفقة مبعوث الرئيس الأمريكي لدى التحالف الدولي، إلى مدينة عين عيسى، وبعد إعلان "قسد" السيطرة على مدينة الرقة وانتهاء العمليات العسكرية فيها.

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 أكتوبر، 2017 6:21:59 م خبر عسكريأعمال واقتصاد وحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
قوات النظام تغلق الحاجز الواصل إلى حي القدم في العاصمة دمشق
الخبر التالي
روسيا تقصف مدينة البوكمال بصواريخ مجنحة من البحر المتوسط