اختتام "محادثات الأستانة7" دون التوصل لنتائج حول المعتقلين وفك الحصار

اعداد محمد الحاج | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 أكتوبر، 2017 9:17:20 م خبر دوليسياسي محادثات الأستانة

​سمارت - تركيا

​اختتمت الجولة السابعة من محادثات "الأستانة" الثلاثاء، دون التوصل لنتائج فيما يتعلق بملف المعتقلين وفك الحصار المفروض من قبل قوات النظام السوري، كما حدد البيان الختامي موعد الجولة القادمة في كانون الأول القادم.

​وجاء في البيان الختامي للدول الضامنة للمحادثات، روسيا وإيران وتركيا، إن "على كافة الأطراف المتصارعة اتخاذ إجراءات دعم الثقة، بما فيها الإفراج عن المعتقلين والمحتجزين، وتسليم جثث القتلى، والبحث عن المفقودين، لخلق ظروف ملائمة لتقدم العملية السياسية ودعم وقف إطلاق دائم للنار".

وحدد البيان الجولة القادمة من "أستانة" في النصف الثاني من شهر كانون الأول القادم، دون إيضاح الملفات التي ستناقشها أو طبيعة المباحثات.

​ووافقت الدول الضامنة، وفق البيان، على مناقشة المقترح الروسي في إطار جنيف حول "عقد مؤتمر للحوار الوطني، الذي شارك الجانب الروسي معلومات حوله مع الأطراف المشاركة".

​ولم يتطرق البيان لتفاصيل حول آليات ومواعيد وقرارات متعلقة بإدخال المساعدات الإنسانية للمناطق المحاصرة في سوريا، واكتفى بالتأكيد على ضرورة زيادة المساعدات وتوفير وصول آمن وسريع لها.

وتحدث البيان أيضا عن "التقدم في مكافحة الإرهاب" و اتخاذ كافة الإجراءات لدعم وتحديد قرار وقف إطلاق النار في سوريا، والتأكيد أن "حسم الصراع في سوريا" سياسي وليس عسكري.

ولم يعلن في الجولة السابعة عن قرارات حول مناطق اتفاق "خفض التصعيد" أو ضم مدن وبلدات جديدة إليه، في ظل تصريحات أمريكية عن العزم لإنشاء منطقة جديدة لم يتم تحديدها، وقول وفد الفصائل أن الحكومة الأردنية أبلغتهم ضم منطقة بيت جن بريف دمشق للاتفاق.

وتزامن انعقاد الجولة السابعة مع دخول مساعدات إنسانية مقدمة من الأمم المتحدة إلى الغوطة الشرقية بريف دمشق، إحدى مناطق "خفض التصعيد" المتفق عليها في "أستانة".

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد الحاج | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 أكتوبر، 2017 9:17:20 م خبر دوليسياسي محادثات الأستانة
الخبر السابق
"الائتلاف الوطني" يستنكر قصف النظام لمدرسة أطفال بريف دمشق
الخبر التالي
روسيا: من يقاطع مؤتمر "الحوار السوري" يجازف بالتهميش