الدفاع المدني بحمص يوثق مقتل 9 مدنيين وجرح 24 آخرين خلال تشرين الأول

تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 1 تشرين الثاني، 2017 12:52:09 - آخر تحديث بتاريخ 1 تشرين الثاني، 2017 15:07:42خبرعسكريجريمة حرب

تحديث بتاريخ 2017/11/01 14:59:11بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت -حمص

وثقت فرق الدفاع المدني العاملة في حمص وسط سوريا، مقتل سبعة مدنيين وجرح أكثر من 25 آخرين بقصف جوي ومدفعي لروسيا والنظام السوري، خلال شهر تشرين الأول.

وقال المكتب الإعلامي للدفاع المدني في حمص لـ"سمارت" الأربعاء، إنهم أحصوا مقتل سبعة مدنيين بينهم طفل وامرأتان، وجرح أكثر من 25 مدنيا بينهم تسعة أطفال وخمس نساء، إثر قصف طال معظم المناطق الواقعة تحت سيطرة فصائل الجيش السوري الحر بريف حمص الشمالي.

ولفت المكتب أنهم تواصلوا مع منظمات دولية وأخرى حقوقية تعنى بتوثيق الانتهاكات والجرائم، وزودوهم بكافة الأدلة والصور والمقاطع المصورة.

ووثق المركز شن طائرات حربية تسع غارات وإلقاء تسع اسطوانات متفجرة، وقصف مدفعي بـ150 قذيفة، وقصف صاروخي بتسع صواريخ، استهدف مدن وبلدات الرستن وتلبيسة والغنطو والعامرية والسعن الأسود ومكرمية وتير معلة وسليم والقنيطرات والزعفرانة وسهل الحولة.

يأتي القصف رغم دخول المنطقة في اتفاق "تخفيف التصعيد"،وعقد "هيئة التفاوض" جلسات واجتماعات مع وفد روسي لاقرار "هدنة ووقف إطلاق نار" في المنطقة.

وسبق أن قالت "هيئة التفاوض "إنهم يبلغون الجانب الروسي بإي خرق ترتكبه قوات النظام،ويتعهد الروس بإيقافه، إلا أنهم يبررون ذلك بأنه "رد على خروقات ارتكبتها فصائل الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية".

الاخبار المتعلقة

تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 1 تشرين الثاني، 2017 12:52:09 - آخر تحديث بتاريخ 1 تشرين الثاني، 2017 15:07:42خبرعسكريجريمة حرب
الخبر السابق
"الهيئة العليا": منطقة بيت جن ضمن "تخفيف التصعيد" وخلافات روسية إيرانية حولها
الخبر التالي
تحذيرات من إغلاق معبر الرمثا الحدودي مع الأردن