"فرقة الحمزة" في مدينة الباب تسلّم "الحكومة المؤقتة" كلية عسكرية (فيديو)

اعداد إيمان حسن| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 1 تشرين الثاني، 2017 15:50:10 - آخر تحديث بتاريخ 1 تشرين الثاني، 2017 16:20:31خبرعسكريالحكومة السورية المؤقتة

تحديث بتاريخ 2017/11/01 16:12:09بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - حلب

سلّمت "فرقة الحمزة" التابعة للجيش السوري الحر الأربعاء، وزارة الدفاع في "الحكومة السورية المؤقتة"، الكلية العسكرية الحربية في مدينة الباب (38 كم شرق حلب) شمالي سوريا.

وحضر التسليم رئيس "الحكومة المؤقتة" ووزير الدفاع فيها جواد أبو حطب ونائبه عبد الجبار العكيدي وقائد "فرقة الحمزة" سيف بولاد أبو بكر وقادة آخرين من "الحمزة".

وقال " أبو حطب"  لـ"سمارت" إن الكليّة ستكون إحدى مؤسسات وزارة الدفاع من أجل تأهيل وتخريج ضباط وصف ضباط في "الجيش السوري الوطني"، مردفا "أنهم بحاجة إلى جميع المنشآت العسكرية لإعادة تأهيل الجيش".

وأوضح "أبو حطب" أن معظم الفصائل وافقت على أن تكون جزءا من وزارة الدفاع في الحكومة المؤقتة، لافتا أنها ستخضع لإعادة هيكلة وتدريب لتكون قادرة على الدفاع عن الشعب السوري وحمايته.

وأكّد نائب وزير الدفاع في الحكومة المؤقتة عبد الجبار العكيدي في تصريح لـ"سمارت" أنهم سيقومون بتنظيم الكليات لتخريج ضباط وتأهيل قادة "ثوريين" لرفد "الجيش الوطني" وإسقاط النظام.

ونوّه قائد فرقة الحمزة سيف بولاد أبو بكر في حديث مع "سمارت" إلى أن اجتماعات مكثّفة بين "الحكومة المؤقتة" ووزارة الدفاع أفضت لتشكيل ثلاثة فيالق في المنطقة، لتكون نواة "للجيش الوطني" في الشمال السوري.

وأوضح "أبو بكر" أن وزارة الدفاع في "الحكومة المؤقتة" أصبحت أيضا المرجعية الأساسية لـ"فرقة الحمزة"، بحيث تتلقى التعليمات منها، باعتبارها السلطة الشرعية والقيادة العليا لفصائل الجيش الحر.

وكانت "الحكومة المؤقتة" تسلمت في 10 تشرين الأول الماضي، إدارة معبر "باب السلامة" في مدينة اعزاز(44 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا من "الجبهة الشامية" رسميا، بعد اجتماعات دامت أشهر.

وشكلت الحكومة المؤقتة هيئة أركان تابعة لها ومؤلفة من 12 ضابطا، ذلك بعد مبادرة تشكيل "جيش وطني موحد"أطلقها المجلس الإسلامي السوري، تبعها تأييد من الحكومة وغالبية فصائل الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية أبرزها "جيش الإسلام و"حركة أحرار الشام الإسلامية".

 

              

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 1 تشرين الثاني، 2017 15:50:10 - آخر تحديث بتاريخ 1 تشرين الثاني، 2017 16:20:31خبرعسكريالحكومة السورية المؤقتة
الخبر السابق
محافظة ريف دمشق: وضعنا خطة لتوزيع المساعدات على الغوطة الشرقية
الخبر التالي
وفاة امرأة وجنينها بسبب الإهمال الطبي في مخيم الركبان عند الحدود السورية الأردنية