خروج مؤقت لعائلات محاصرة بمخيم اليرموك لتلقي العلاج في بلدة يلدا المجاورة

اعداد محمد الحاج| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 1 تشرين الثاني، 2017 20:34:49 خبراجتماعيإغاثي وإنسانيالحصار

سمارت - دمشق

​خرجت عائلات محاصرة في حي مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين باتجاه بلدة يلدا المجاورة جنوب العاصمة دمشق، بغرض تلقي العلاج وتأمين مواد غذائية بكميات محدودة.

​وقال مدير "هيئة فلسطينيي سوريا للإغاثة والتنمية-جنوب دمشق"، أيمن الغزي لـ"سمارت" الأربعاء، إن 32 عائلة وصلت إلى يلدا، قدمت لهم الهيئة علاج وأدوية إضافة لإجراء تحاليل طبية وتقديم مساعدات غذائية.

وأوضح أن الخروج كان لمدة ساعات فقط على مدار اليومين الماضيين، بعد تنسيق مع منظمة "الهلال الأحمر الفلسطيني" في مخيم اليرموك، الذي عمل لإخراج العائلات من الجزء الخاضع لسيطرة "هيئة تحرير الشام" (جبهة النصرة سابقا).

ويعيش في المخيم نحو 2500 عائلة، يشكلون ما يقرب من خمسة آلاف شخص.

​ولفت "الغزي" أن العائلات محاصرة لمدة 65 يوم دون توفر الماء أو الغذاء أو الأدوية، مشيرا أن خروجهم المؤقت كان عبر مرورهم بحاجزين لتنظيم "الدولة" ثم دخول إلى يلدا عبر حاجز "جيش الإسلام".

​وطالب الأهالي في مخيم اليرموك بفتح حاجز "العروبة" الواصل بين المخيم ويلدا، بعد إغلاقه لأسبوع على خلفية اشتباكات الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية مع تنظيم "الدولة"، في ظل سيطرة مشتركة على المخيم، من التنظيم وقوات النظام السوري و "هيئة تحرير الشام" و "أكناف بيت المقدس".

ويعاني نازحو مخيم اليرموك في بلدات جنوب دمشق، من نقص شبه كامل من المواد الطبية والغذائية والمياه، بسبب الحصار الذي تفرضه قوات النظام على هذه البلدات.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد الحاج| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 1 تشرين الثاني، 2017 20:34:49 خبراجتماعيإغاثي وإنسانيالحصار
الخبر السابق
"جيش الأحرار" يتهم "هيئة تحرير الشام" بمحاولة اغتيال قائده جنوب حلب
الخبر التالي
"مغاوير الثورة" يعتزم تسليم عناصر من "جيش خالد" للقضاء في درعا