"الهيئة العليا للمفاوضات" ترفض حضور مؤتمر "الحوار السوري" بروسيا

اعداد جلال سيريس| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 2 تشرين الثاني، 2017 14:11:49 خبردوليسياسيسياسة

سمارت - تركيا

رفضت "الهيئة العليا للمفاوضات" الخميس، المشاركة في مؤتمر "الحوار السوري" في مدينة سوتشي الروسية أواسط الشهر الجاري، مؤكدة على ضرورة الالتزام بالحل السياسي وفق بيان مؤتمر جنيف.

وقالت الهيئة في بيان، وصلت لـ "سمارت" نسخة منه إنها تؤكد التزامها بالحل السياسي، وفق بيان مؤتمر جنيف، والقرارات الأممية ذات الصلة، معتبرة الدعوة الروسية لعقد المؤتمر في سوتشي، حرفا لمسار الوساطة الأممية، واستباقا لمقتضيات الحل السياسي.

وأضافت "الهيئة" أن الهدف من هذا المؤتمر هو "إعادة تأهيل النظام"، وجهود روسية للانفراد بالحل خارج إطار الأمم المتحدة، ونسف جهود المجتمع الدولي للتوصل إلى حل سياسي يضمن للشعب السوري حريته وكرامته.

كما أكدت "الهيئة" في بيانها رفض مناقشة مستقبل سوريا خارج أروقة الأمم المتحدة القانونية، وأن لا يكون الحل عبر تشكيل حكومة موسعة تحت مظلة النظام، الذي تسبب بمعاناة الشعب وسقوط مئات الآلاف من القتلى والمعتقلين والمفقودين والمعوقين، وملايين المشردين والمهجرين قسريا.

وطالبت "الهيئة العليا للمفاوضات" في بيانها المجتمع الدولي لمنع انتصار "الاستبداد" على الحرية في القرن الحادي والعشرين.

وكانت وكالة إنترفاكس الروسية نقلت عن نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف الخميس قوله إن موسكو تأمل أن تحضر الهيئة العليا للمفاوضات وكل فصائل الجيش السوري الحر في المؤتمر الذي تعتزم استضافته في الثامن عشر من شهر تشرين الثاني الجاري.

وسبق أنأعلنت "الجبهة الوطنية لتحرير سوريا" العاملة في الجنوب السورييوم أمس الأربعاء، مقاطعتها مؤتمر "الحوار الوطني السوري"، معتبرة أنه سيكون "تصديقا مخادعا لتمرير ما تم طبعه في أستانة"، في حين اعتبر الائتلاف الوطني السوري "المؤتمر" محاولة لإعادة تأهيل النظام و"شكل مشوّه للجبهة الوطنية التقدمية".

يأتي هذا على الرغم من تحذير المفاوض الروسي في "أستانة" ألكسندر لافرنتييفالثلاثاء، من مقاطعة مؤتمر "الحوار الوطني السوري" الذي تدعو إليه بلاده، معتبرا أن الأطراف السورية التي تختار مقاطعته "تجازف بتهميشها" مع تقدم العملية السياسية.

الاخبار المتعلقة

اعداد جلال سيريس| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 2 تشرين الثاني، 2017 14:11:49 خبردوليسياسيسياسة
الخبر السابق
إصابة قائد "مجلس منبج العسكري" بانفجار عبوة ناسفة شرق حلب
الخبر التالي
وفاة طفلة بسبب الحصار ونقص الدواء بمدينة سقبا شرق دمشق