"الأسايش" تفرج عن ناشط إعلامي من سجونها في منطقة عفرين بحلب

اعداد نصال مهنا🕔تم النشر بتاريخ 2 تشرين الثاني، 2017 23:58:10 خبرعسكريفن وثقافةإعلام

سمارت - ألمانيا

أفرجت قوات "الأسايش" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية، الخميس، عن ناشط إعلامي اعتقلته لشهر في سجونها بمنطقة عفرين في حلب، شمالي سوريا.

وقال الناشط الإعلامي يلقب نفسه "أبو تيم الحلبي" لـ"سمارت"، إن "الأسايش" اعتقلته عند مروره بحاجز "ترندة" في عفرين، بعد فحص عناصرها لهاتفه الشخصي وإيجادهم لصور شخصية تجمعه بمقاتلين من الجيش السوري الحر.

وأوضح  أنه قضى عشرة أيام في مركز "الأسايش" بعفرين، لينقل بعدها إلى سجن "مكافحة الإرهاب" المسمى بـ"السجن الأسود"، الذي قضى في منفردة به عشرة أيام أخرى، تخللها تحقيق يومي، تبعها تحويله إلى مهجع يحتوي على 30 معتقلا بينهم مقاتلون بـ"الحر".

وأضاف: "أفرجت الأسايش" عني، شريطة أن لا أمر عبر حواجزها ولا أعود أبدا إلى مناطق سيطرة الإدارة الذاتية، في سوريا".

ويعد "الحلبي" أحد الناشطين الذين غطوا فترة حصار قوات النظام السوري للأحياء الشرقية في مدينة حلب، قبل أن يهجر منها مع عشرات آلاف المدنيين والمقاتلين في كانون الثاني من عام  2016.

وأوقفت "الأسايش" في آب الماضي، ثلاثة صحفيين ومنعتهم من تصوير تشييع قتيل من "البيشمركة" في مدينة القامشلي بالحسكة، كما سبق أن اتهمت إدارة إذاعة "آرتا"، الإدارة الذاتية في الحسكة بإحراق مبناها في مدينة عامودا.

الاخبار المتعلقة

اعداد نصال مهنا🕔تم النشر بتاريخ 2 تشرين الثاني، 2017 23:58:10 خبرعسكريفن وثقافةإعلام
الخبر السابق
"القيادة الثورية في دمشق وريفها" تطالب بفتح مكتب للأمم المتحدة ولجنة لتقصي الحقائق
الخبر التالي
"الائتلاف الوطني" و "هيئة الأركان" يعلنان عدم المشاركة بمؤتمر "الحوار الوطني"