"القيادة الثورية في دمشق وريفها" تطالب بفتح مكتب للأمم المتحدة ولجنة لتقصي الحقائق

تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 2 تشرين الثاني، 2017 23:30:22 خبرعسكرياجتماعيإغاثي وإنسانيإدارة محلية

سمارت -ريف دمشق

طالبت "القيادة الثورية بدمشق وريفها" الأمم المتحدة بفتح مكتب لها في الغوطة الشرقية بريف دمشق جنوبي سوريا، وإرسال لجنة لتقصي الحقائق حول قصف المدارس.

وقال عضو "القيادة الثورية"، محمد البقاعي، في تصريح لـ"سمارت" الخميس، إنهم سلموا الوفد الأممي، الذي أدخل مساعدات إنسانية إلى المنطقة قبل يومين، رسالة طالبوا فيها فتح مكتب للأمم المتحدة وتطبيق الخطط الإغاثية الموضوعة.

وأضاف أنهم رافقوا الوفد في جولة استطلاعية للأسواق وزيارات لمنازل المدنيين للوقوف على وضع الحصار، كما زودوهم بإحصائيات حول الواقع الطبي والإنساني والاحتياجات الأساسية، مشيرا أنهم وعدوا بإدخال ثلاث قوافل مساعدات خلال الأسبوع الجاري.

كذلك طالبت "القيادة الثورية" بإرسال لجنة تقصي حقائق للوقوف على حقيقة استهداف المدارس، و"تحمل مسؤوليتها القانونية والدولية"، وذلك بعد القصف الذي أسفر عن مقتل ثمانية طلاب وجرح عشرات آخرين قبل يومين.

ودخلت قافلة مساعدات إنسانية  أممية "عاجلة" الاثنين، إلى الغوطة الشرقية بعد اجتماع وفد أمميي مع وفد الفصائل إلى الأستانةخلال اليوم الأول من المحادثات، تلا ذلك قصف "مكثف"لروسيا والنظام  طال مدن وبلدات في الغوطة الشرقية وأسفر عن مقتل وجرحى مدنيين، وعلقت إثره بعض مدارس عملها ليومين.

وحمّل الوفد الأمريكي الذي شارك في "محادثات الأستانة 7" نظيره الروسي مسؤولية خرق النظام لاتفاق "تخفيف التصعيد" الذي يشمل الغوطة الشرقية.، وذلك خلال المحادثات التي عقدت أواخر الشهر الفائت.

الاخبار المتعلقة

تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 2 تشرين الثاني، 2017 23:30:22 خبرعسكرياجتماعيإغاثي وإنسانيإدارة محلية
الخبر السابق
"الشرطة الحرة في الأتارب" تقيم دورة للعمل الشرطي على الطرق
الخبر التالي
"الأسايش" تفرج عن ناشط إعلامي من سجونها في منطقة عفرين بحلب