مظاهرتان شرق حلب ضد "التجنيد الإجباري" في مدينة منبج

تحرير محمد عماد| اعداد إيمان حسن, محمود الدرويش🕔تم النشر بتاريخ 4 تشرين الثاني، 2017 12:04:36 - آخر تحديث بتاريخ 4 تشرين الثاني، 2017 16:44:23خبرعسكريسياسيوحدات حماية الشعب الكردية

تحديث بتاريخ 2017/11/04 16:35:44بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - حلب

تظاهر عشرات الأشخاص من مدينتي جرابس ومنبج بحلب شمالي سوريا، تنديدا بإقرار "قوات سوريا الديمقراطية"  قانون "التجنيد الإجباري"، والمطالبة بوقفه.

وتظاهر نحو مئة وخمسون شخصا في مدينة جرابلس (126 كم مال شرق حلب)السبت، ضد "التجنيد الإجباري" لشباب مدينة منبج الخاضعة لسيطرة "قسد، مطالبين بوقف القرار، كما نددوا بدعم أمريكا لـ"قسد"، وشارك بالمظاهرة ناشطين ونازحين من مدينة منبج.

بدوره، قال ناشط محلي لـ"سمارت"، إن مظاهرة نظمت في مدينة منبج بعد اجتماع بين "المجلس التشريعي" التابع لـ"قسد" وشيوخ العشائر،التي صوتت للقرار باستثناء أحد وجهاء عشيرة البوسلطان الملقب بـ" أبو خلف" أكبر عشائر  مدينة منبج (95 كم شرق حلب)، حيث اعتقل لمعارضته القرار.

وطالبت المظاهرة التي خرجت الجمعة وشارك فيها نحو 150 شخصا، على الأطراف الشرقية لمدينة منبج قرب بلدة تل الياسطي، بالإفراج عن "أبو خلف".

وأوضح بيان "المجلس التشريعي" لـ"قسد" المصادق على قانون "الدفاع الذاتي"، الذي حصلت "سمارت" على نسخة منه، أنهم ناقشوا وصوتوا على 30 مادة في القانون بعد شرحها من قبل الرئيس المشترك لـ"لجنة الدفاع" قاسم رمو.

كذلك تم تعديل تسميات وتعاريف باتخاذ اسم "إدارة التجنيد" عوضا عن "الإدارة العامة" في الاجتماع، كما علقت المادة 16 من القانون المتضمنة إبقاء المواليد من 1987 وما بعد مكلفون حتى بلوغ سن الثلاثين،  لتتناقش فيها مع قيادة الأركان في "قسد"، حسب البيان.

وأضاف "المنبجي" أن تنفيذ القرار سيبدأ مطلع العام القادم نقلا عن أحد الحاضرين في الاجتماع.

وأشار "المنبجي" إلى وجود اعتقالات فردية على الحواجز في المدينة من أجل "التجنيد" وخاصة من بعد عيد الأضحى في مطلع أيلول الماضي.

كذلك طالب "المكتب العسكري في منبج وريفها" التابع للجيش  السوري الحر، أهالي المدينة بالوقوف ضد مشروع التجنيد الإجباري الذي تم التصويت عليه بالغالبية.

وأضاف أن ما تقوم به "قسد" من عمليات تجنيد هو استكمال لما قام به النظام السوري وتنظيم "الدولة الإسلامية.

وكان "مجلس منبج العسكري" التابع لقوات "مجلس سوريا الديمقراطية" (مسد)،  سيطر في آب 2016 ، على مدينة منبج  بالكامل.

واعتقلت "قسد"  في وقت سابق العام الجاري عشرات الشبان في مدينة عين العرب (كوباني) بحلب،  ضمن حملة التجنيد الإجباري في صفوفها، وسبق أن شنت  حملات اعتقال مماثلة في مناطق خاضعة لسيطرتها بمحافظات حلبوالرقةوالحسكة.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد عماد| اعداد إيمان حسن, محمود الدرويش🕔تم النشر بتاريخ 4 تشرين الثاني، 2017 12:04:36 - آخر تحديث بتاريخ 4 تشرين الثاني، 2017 16:44:23خبرعسكريسياسيوحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
أهالي جبلة وبانياس في اللاذقية يشتكون غياب المواصلات بين المدينتين
الخبر التالي
الملف السوري حاضر في لقاء محتمل بين "ترامب" و"بوتين"